جال وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية جبران باسيل مع عدد كبير من السفراء الأجانب المعتمدين بلبنان في المنطقة المحيطة بمطار بيروت الدولي لدحض أكاذيب رئيس وزراء كيان الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو التي وردت في كلمته أمام الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة حول وجود صواريخ للمقاومة هناك.

واطلع باسيل والوفد الدبلوماسي على ملعب نادي العهد الرياضي وأقسامه والمنشآت الرياضية واللوجستية داخله بما يظهر عدم وجود أي شيء ليس له علاقة بعمل النادي، كما جال الوفد في نادي الغولف واطلع على منشآته.

وكان باسيل أكد خلال لقائه السفراء المعتمدين في لبنان في مقر وزارة الخارجية أن كيان العدو الإسرائيلي يسعى لتبرير عدوان آخر على لبنان بمزاعم وجود مواقع صاروخية ومخازن أسلحة في المنطقة المحيطة بمطار بيروت الدولي، مشدداً على أن مزاعم نتنياهو في الأمم المتحدة كذبة أخرى غير منطقية.

ودعا باسيل كل دول العالم وخاصة الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن إلى رفض الادعاءات الإسرائيلية والعمل على منع أي اعتداء إسرائيلي على لبنان والذي سيكون له تداعيات على كل المنطقة.

وقال باسيل: إن لبنان قوي بشكل كاف لمنع الاعتداء عليه وإن “اسرائيل” لا تخيفنا وعندما تهدد ندرك مدى ضعفها, مضيفاً: نحن نحترم القرارات الدولية لكننا لا نلتزم النأي بالنفس عندما يتعلق الأمر بالدفاع عن أرضنا وشعبنا ولنا الحق الشرعي في المقاومة حتى تحرير كل الأراضي المحتلة.

وأشار باسيل إلى أن كيان العدو الإسرائيلي لا يحترم المنظمات الدولية ولا ينفذ القرارات الأممية بل خرق أكثر من 28 قراراً دولياً كما خرق هذا العام الأجواء والأراضي والبحر اللبناني 1417 مرة خلال 8 أشهر أي أكثر من 150 مرة في الشهر.

print