أكد تحالف قوى المقاومة الفلسطينية أن الإضراب الشامل الذي يعم جميع الأراضي الفلسطينية اليوم يمثل تعبيراً حقيقياً عن وحدة الشعب الفلسطيني وتأكيداً على رفضه لقانون “القومية” العنصري وصفقة القرن والخطط الأمريكية وكل المشاريع التي تستهدف القضية والحقوق الفلسطينية المشروعة.

واعتبر التحالف منه أن تجديد الانتفاضة والمقاومة هو السبيل الوحيد لإحباط قانون القومية العنصري وجميع المخططات التي تستهدف حقوق الشعب الفلسطيني الوطنية والتاريخية.

ودعا التحالف القيادة الفلسطينية إلى وقف تنفيذ التزامات أوسلو ووقف التنسيق الأمني مع كيان الاحتلال الإسرائيلي والعمل على تحقيق الوحدة الوطنية وتشكيل مجلس وطني توحيدي وتحديد استراتيجية جديدة تستند لخيارات الشعب الفلسطيني.

وعمّ اليوم إضراب شامل جميع الأراضي الفلسطينية بالقدس المحتلة والضفة الغربية وقطاع غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948 استجابة لدعوة القوى الوطنية الفلسطينية رفضا لـ “قانون القومية” العنصري الذي أقرته سلطات الاحتلال الإسرائيلي.

print