بحث وزير الكهرباء المهندس محمد زهير خربوطلي مع رئيس مجلس الإدارة مدير عام شركة مبنا الكهربائية الإيرانية عباس علي ابادي في طهران, اليوم, سبل تعزيز التعاون الاستراتيجي بين الطرفين وتطبيق المشاريع المشتركة وصولاً إلى الأهداف الاستراتيجية المرجوة.

وناقش الجانبان خلال جلسة المباحثات الفنية والتقنية التي حضرها سفير سورية في طهران الدكتور عدنان محمود وعدد من مسؤولي الشركة الإيرانية العقد المبرم بين وزارة الكهرباء والشركة الإيرانية لتشييد محطة توليد كهرباء في محافظة اللاذقية باستطاعة 540 ميغاواط وبقيمة حوالي 411 مليون يورو, بما في ذلك مدة التنفيذ والتمويل وصولاً إلى التوقيع بينما تم تشكيل فريق عمل من الجانبين لوضع اللمسات الأخيرة لدخول العقد حيز التنفيذ.

كما بحث الجانبان المشروع المتعلق بإنشاء محطة في بانياس بطاقة 34 ميغاواط وناقشا سبل تأمين القطع التبديلية لتوسيع المجموعتين الخامسة والسادسة في محطة جندر, إضافة إلى عقد توريد مجموعات غازية لمحطة حلب وإصلاح المجموعتين الأولى والخامسة في محطة توليد حلب الحرارية باستطاعة 400 ميغاواط.

وأشار خربوطلي إلى أهمية تنفيذ العقد في اللاذقية بالنسبة للمنظومة الكهربائية في سورية بشكل عام من أجل مواكبة الحاجة للطاقة الكهربائية مستقبلاً, وشدد على أهمية التعاون الثنائي في مجال المشاريع الاستراتيجية والبنى التحتية وتنميتها وتطويرها بما يخدم ويتناسب مع المرحلة المقبلة من إعادة الإعمار, لافتاً إلى الرغبة بأن تشارك إيران بإعادة الإعمار في سورية.

من جانبه أشار علي ابادي إلى استعداد الشركة لتقديم مختلف أنواع الدعم الفني والتقني والتجهيزات اللازمة لوزارة الكهرباء في كل مشاريعها بعملية إعادة الإعمار في سورية, معرباً عن الثقة بأن الشعب السوري سيتغلب على كل الصعاب ويبدأ مرحلة إعادة الإعمار بعزيمة كبيرة.

::طباعة::