آخر تحديث: 2020-07-16 17:05:17
شريط الأخبار

هل يستمر غياب ونقص بعض الكتب المدرسية طويلاً في درعا؟

التصنيفات: محليات

اشتكى بعض أهالي الطلاب في محافظة درعا من عدم توافر بعض الكتب المدرسية سواء لمواد صفوف مرحلة التعليم الأساسي أو لمرحلة التعليم الثانوي، وأشار عدد منهم إلى أنهم راجعوا مستودعات الكتب لشراء نسخة العاشر العلمي فكان هناك نقص فيها ولاسيما كتاب العلوم والفنية والفلسفة والجغرافيا والكيمياء، بينما أشار آخرون إلى أن أبناءهم لم يستلموا كتاب القراءة للصف الثاني وكتاب كل من مادتي التاريخ والإسلامية للصف الثامن، رغم مرور نحو شهر على بدء العام الدراسي.
ولدى الاستفسار عن الواقع أوضح عبد العزيز السويدان مدير فرع الطباعة في درعا أن ما تم توزيعه من كتب مدرسية للعام الدراسي الجاري بلغ حوالي مليوني كتاب للصفوف من الأول الأساسي حتى الثالث الثانوي، وهناك مواد محدودة جداً لم ترد لها كتب حتى تاريخه بينما أخرى وردت منها كميات قليلة وهناك مراسلات واتصالات مع الجهة المعنية من أجل توريدها بالسرعة الممكنة، ولفت السويدان إلى أنه يلاحظ في العام الدراسي الحالي ازدياد ليس بقليل في الطلب على الكتاب المدرسي قياساً بالأعوام السابقة وهو مؤشر على انخراط جميع الطلاب في الدراسة بعد عودة كامل أرجاء المحافظة إلى كنف الدولة واستقرار الأهالي في مدنهم وبلداتهم.
تجدر الإشارة، وفقاً لما ذكره السويدان، إلى أنه يتبع لفرع الطباعة في درعا 12 مستودعاً للكتب المدرسية مستثمرة في مختلف أرجاء المحافظة بينما مركز خربة غزالة ومركز الحراك متوقفان لتضررهما وسيصار إلى إعادة استثمارهما فور انتهاء عملية التأهيل اللازمة لهما، وهناك إجراءات لافتتاح مستودعات أخرى في بعض المناطق لتلبية حاجاتها من الكتب المدرسية.

طباعة

التصنيفات: محليات

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed