كشف الحساب الشهير المسمى “مستشار سياسي”  على موقع “تويتر” عن مباحثات بين نظام بني سعود وكيان الاحتلال الإسرائيلي لإنشاء وافتتاح قاعدة عسكرية إسرائيلية على الأراضي السعودية.

وقال في تدوينة له: إن المسؤولين الأمنيين السعوديين والإسرائيليين من ضباط الموساد بحثوا إمكانية إنشاء وافتتاح قاعدة عسكرية إسرائيلية على الأراضي السعودية وهو ماتم الاتفاق على مناقشته ومتابعته في لقاءات قادمة وكما يبدو المدة لن تطول لنرى أكثر من قاعدة إسرائيلية في منطقة الخليج.

ولفت الحساب الى أن الخطوة الأمريكية المقررة بسحب منظومات الباتريوت من الخليج قد أوجد الذريعة لابن سلمان ولي عهد بني سعود لإحلال القواعد الإسرائيلية محل المنظومات الصاروخية الأمريكية بحجة التصدي للصواريخ التي يطلقها الجيش اليمني على المملكة التي تقود تحالفاً ضد اليمن وشعبه.

وكانت تقارير إعلامية قد كشفت في وقت سابق أنّ نظام بني سعود قرر تخصيص منطقة بمساحة 16000 كم في منطقة تبوك، تم إعلانها مؤخراً على أنها ملكية خاصة لابن سلمان، ليستخدمها الكيان الصهيوني كمخزن للأسلحة الكيماوية، وأعلن النظام السعودي أن هذه المنطقة محظورة.

ووفقاً للتقارير فإنه سيتم استخدامها أيضاً للأغراض العسكرية للتعاون بين نظام بني سعود والكيان الصهيوني، حيث سيتم بناء هذه القاعدة بتكلفة تبلغ 500 مليار دولار.

طباعة
عدد القراءات: 5