التقى وليد المعلم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الـ 73 في نيويورك وزيرة خارجية الهند سوشما سواراج.

وعرض الوزير المعلم آخر تطورات الوضع في سورية في مجال مكافحة الإرهاب واتفاق إدلب، مؤكداً أن سورية ماضية في الحل السياسي الذي يقوم على احترام استقلال وسيادة ووحدة سورية أرضاً وشعباً وأن يكون حلاً سورياً بقيادة سورية دون تدخل خارجي.

كما أشار الوزير المعلم إلى الجهود التي تبذلها الحكومة السورية لتأمين عودة المهجرين جراء الإرهاب إلى وطنهم، لافتاً إلى أن الآلاف عادوا من دول الجوار.

بدورها هنأت الوزيرة الهندية سورية على النجاح الذي حققته في مجال مكافحة الإرهاب، مؤكدة أن بلادها ستواصل دعم سورية في مكافحة الإرهاب وفي جهودها لإيجاد حل سياسي للأزمة يقوم على أساس الحل السوري السوري وبقيادة سورية ودون تدخل خارجي.

وأشارت الوزيرة الهندية إلى أنها ستقوم بزيارة إلى سورية في موعد يتفق عليه الجانبان قريباً لتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين لافتة إلى أن زيارتها لدمشق ستضع إطاراً للتعاون والتنسيق والتشاور بين البلدين وانطلاق الشركات الهندية التي تتواصل مع نظيراتها في سورية.

طباعة

عدد القراءات: 1