أعلن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن سبعة بنوك مركزية أوروبية اتفقت على إنشاء آلية مالية خاصة للارتباط مع إيران وتحويلها مستقبلاً إلى مؤسسة.

وقال ظريف حول الآلية الخاصة بمجموعة “4 زائد واحد”: إنّ الأوروبيين قاموا خلال الأشهر الأخيرة بجهود واسعة ووافقت 7 بنوك مركزية على الأقل على إيجاد آلية مالية خاصة للتعامل مع إيران وتبديل هذه الآلية إلى مؤسسة مستقبلاً.

وأوضح وزير الخارجية الإيراني أن هذه الآلية ليست مقتصرة على أوروبا فحسب وإنما يمكن أيضاً لسائر الدول والشركات التي تتعامل مع إيران مالياً إيداع مبالغ بهذا الحساب وكذلك خصم نفقات الصادرات من هذا الحساب أيضاً، لافتاً إلى أن هذه الآلية مفيدة لحفظ وصون المؤسسات المالية التي تتعامل غالباً بالدولار والتي قد تتعرض للحظر الأمريكي حتى في حال التعامل باليورو مع إيران، مشيراً إلى أن التعامل سيجري باليورو فقط ولا صلة له بأسواق الدولار وأمريكا وهذا يشكل آلية جيدة لإحباط أحد إجراءات الحظر المفروضة من قبل واشنطن في المجال المصرفي.

طباعة
عدد القراءات: 2