أعلن وزير الكهرباء المهندس محمد زهير خربوطلي لدى وصوله إلى طهران اليوم أنه سيبحث مع المسؤولين الإيرانيين تنفيذ مشروعات تعاون استراتيجية في مجال الكهرباء بين سورية وإيران بينها مشروع عقد مع شركة مبنا الإيرانية لإقامة محطة توليد كهرباء في محافظة اللاذقية.

وقال وزير الكهرباء في تصريح لمراسل سانا في طهران: إن مشروع محطة التوليد في اللاذقية مهم واستراتيجي للمنظومة الكهربائية في سورية بشكل عام ولا سيما لمنطقة الساحل، مشيراً إلى تزايد الطلب على الطاقة وإلى أن محطة توليد بانياس تغذي المنطقة بـ 60 بالمئة من الطلب على الطاقة الكهربائية فقط.

وأوضح انه سيتم تنفيذ هذه المحطة باستطاعة 540 ميغاواط وبقيمة تبلغ نحو 213 مليار ليرة سورية، مبيناً أن المشروع سينفذ على مراحل لمدة أقصاها ثلاثة أعوام.

وأشار الوزير خربوطلي إلى أن شركة مبنا زارت في السابق موقع المشروع الذي تصل مساحته إلى 400 دونم ، لافتاً إلى أن مشروع محطة التوليد يواكب تزايد الطلب على الطاقة الكهربائية في السنوات القادمة.

وبين خربوطلي أنه سيتم التطرق خلال زيارته لطهران إلى مشروعات عديدة أهمها محطة توليد حلب الحرارية وتنفيذ مشروع الصيانة في محطة توليد جندر، منوهاً بمواقف إيران الداعمه لسورية خلال تصديها للحرب الإرهابية.

::طباعة::