أكد رئيس مجلس الشعب حموده صباغ خلال لقائه اليوم وفد المجلس المركزي للأمانة العامة لاتحاد الشباب العربي أن سورية لن تغيّر مواقفها الثابتة والداعمة للمقاومة وهي ماضية في حربها على الإرهاب نيابة عن العالم أجمع.

ولفت صباغ إلى أن وجود ممثلين عن الشباب العربي في دمشق دليل على فشل جميع المحاولات التي حيكت لتفتيت وحدة الصف العربي، مبيناً أن أبواب سورية بقيت مفتوحة لجميع أبناء الأمة العربية رغم كل الظروف التي تعرضت لها.

بدوره أكد طلال خانكان الأمين العام لاتحاد الشباب العربي وقوف الشباب العربي إلى جانب سورية في حربها ضد الإرهاب، معتبراً أن الانتصار الذي حققته سورية هو انتصار لجميع أبناء الأمة العربية بما قدمته من دروس في التضحية في سبيل الحفاظ على وحدتها ومبادئها.

وهنّأ أعضاء الوفد الشعب السوري بالانتصارات التي حققها الجيش العربي السوري في حربه ضد الإرهاب، معلنين وقوفهم إلى جانب الشعب السوري حتى تحقيق النصر الكامل.

حضر الاجتماع رامي صالح أمين سر المجلس وعاطف الزيبق وسناء أبو زيد مراقبا المجلس ومعن عبود رئيس اتحاد شبيبة الثورة.

طباعة

عدد القراءات: 2