آخر تحديث: 2019-11-18 00:08:26
شريط الأخبار

الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين تزداد سعيراً

التصنيفات: آخر الأخبار,اقتصاد,اقتصاد دولي

 تزداد حدّة المعركة التجارية بين الولايات المتحدة الأمريكية وجمهورية الصين الشعبية، حيث تتصارع القوتان الاقتصاديتان مع أكبر جولة من الرسوم الجمركية حتى الآن، فإدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب فرضت تعريفة جديدة بنسبة 10٪ على السلع الصينية بقيمة 200 مليار دولار بعد منتصف الليلة الماضية (ظهراً في بكين)، والتي تغطي آلاف المنتجات، بما في ذلك توابل الطعام وقفازات البيسبول وأجهزة توجيه الشبكة وقطع غيار الآلات الصناعية، وردت الصين على الفور بفرض ضرائب جديدة تتراوح بين 5٪ و 10٪ على سلع أمريكية بقيمة 60 مليار مثل اللحوم والكيماويات والملابس وقطع غيار السيارات.

تعتبر هذه التحركات بحسب ما أوضحه موقع الـ “سي إن إن” تصعيداً هاماً في الصراع المتنامي بين أكبر اقتصادين في العالم.. وقد قالت أنيندا ميترا المحللة السيادية البارزة في مركز “بي ان واي ميلون” بعد إعلان أحدث التعريفات الجمركية الأسبوع الماضي: إن الأوضاع بين  الولايات المتحدة والصين ستزداد سوءاً.

وأوضحت الـ “سي إن إن” أن ترامب يطبق الآن حزمة من التعريفات الجديدة على عدد من البضائع الصينية تبلغ قيمتها أكثر من 250 مليار دولار، أي ما يقرب من نصف مبيعات الصين للولايات المتحدة.

ويبيّن الموقع أن العقوبات الأخيرة التي فرضتها الولايات المتحدة على الصين سوف تؤثر بآلاف المنتجات التي يشتريها المستهلكون الأمريكيون من هناك، بما في ذلك مئات الملايين من الدولارات من الأثاث وواردات الإلكترونيات، مع العلم بأن الولايات المتحدة كانت قد فرضت تعريفات جمركية في وقت سابق من العام على السلع الصناعية الصينية.

ولفت الموقع إلى أن هذه الإجراءات تهدف إلى “معاقبة” الصين، ـ على ممارسات تجارية غير عادلة ـ على حد زعم إدارة ترامب، بالمقابل رفضت بكين المزاعم الأمريكية، ووصفت ماتقوم به الولايات المتحدة بالبلطجة، وقد استردت تعريفة جمركية على البضائع الأمريكية تزيد قيمتها على 110 مليارات دولار.

ووفقاً لما ذكرته وكالة أنباء الصين الجديدة “شينخوا” فإن إدارة ترامب تسعى إلى فرض مصالحها على الصين من خلال ضغوط شديدة.

يبدو أن مزيداً من التصعيد يلوح في الأفق بالفعل، ومن المتوقع أن تزداد شدة المعركة التجارية بين البلدين في نهاية العام الحالي من 10% إلى 25% ..

طباعة

التصنيفات: آخر الأخبار,اقتصاد,اقتصاد دولي

Comments are closed