عم إضراب عام وشامل اليوم مؤسسات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا” في قطاع غزة احتجاجاً على تقليص خدماتها في القطاع وعلى قراراتها حول فصل عدد من الموظفين وتقليص المساعدات المقدمة للاجئين.

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية “معا” أن الإضراب شمل كل مناحي الحياة التعليمية والصحية وخدمات النظافة وكل خدمات الأونروا.

ويواصل عشرات الموظفين الذين أنهت الأونروا عقود عملهم اعتصامهم أمام مقر رئاسة الأونروا في مدينة غزة.

وكان اتحاد الموظفين أعلن خلال مؤتمر صحفي الأربعاء الماضي الإضراب ليوم واحد كخطوة تحذيرية.

وقال أمير المسحال رئيس الاتحاد: ستكون هناك خطوات احتجاجية تصعيدية نقابية في الأيام والأسابيع القادمة حتى تستجيب إدارة الأونروا للمطالب.

ويطالب الاتحاد إدارة الأونروا بالتراجع عن قراراتها الخاصة بفصل نحو 260 موظفاً وبتقليص وظائف مئات آخرين.

وقالت نائب رئيس اتحاد الموظفين في الأونروا آمال البطش: إن الإضراب يأتي في ظل عدم تجاوب إدارة الأونروا مع اتحاد الموظفين وتنصلها من الاتفاقات التي تم التوصل إليها وإصرارها على عدم حل مشاكلهم.

وأشارت البطش إلى أنّ الإضراب العام الذي دعا إليه اتحاد الموظفين في كل مرافق الأونروا في قطاع غزة اليوم خطوة من الخطوات التصعيدية لحين تراجع الإدارة عن كل قراراتها بحق الموظفين وخاصة القرارات الأخيرة المتعلقة بألف موظف.

 

طباعة
عدد القراءات: 3