آخر تحديث: 2019-12-14 00:16:21
شريط الأخبار

قطار البلوز والريدز يستعد لتجاوز المحطة السادسة في البريميرليغ

التصنيفات: رياضة,رياضة دولية

لعل السؤال الأبرز الذي يدور حالياً في أروقة البريميرليغ هو متى سيتوقف قطار انتصارات تشلسي وليفربول؟ فبعد خمسة انتصارات متتالية والتشارك في صدارة الترتيب ينتظر الثنائي المرعب المحطة السادسة لمواصلة سلسلة الانتصارات، خصوصاً تشلسي الذي ظهرت الكثير من علامات التعجب عندما وصل مدربه ماوريسيو ساري، إلى ستامفورد بريدج في محاولة لإعادة البلوز إلى المنافسة على اللقب وها هو بعد خمس مباريات يعتلي صدارة المسابقة بسجل مثالي، ونجح المدرب الإيطالي الذي لم يحصد أي لقب كمدرب في التفوق على المشككين.

المحطة القادمة ستكون بمواجهة وستهام بقيادة مدربه التشيلي مانويل بيلغريني الذي تصدى للمهمة من أجل تحويل الفريق صاحب النتائج المتواضعة إلى فريق قوي، ورغم أن بيليغريني أنفق 125 مليون دولار للتعاقد مع لاعبين جدد، إلا أنه خسر أول أربع مباريات، ووضع الفريق حداً لنتائجه السلبية بانتصار على مستضيفه إيفرتون الأحد الماضي، والآن سيسعى لفوزه الأول على ملعبه عندما يستقبل تشلسي.

وبينما عانى بيليغريني من أجل جمع تشكيلته، حول ساري بهدوء أسلوب لعب تشلسي بأقل عدد من الإضافات إلى التشكيلة التي نجحت مع سلفه أنطونيو كونتي على مدار موسمين، وفي التشكيلة الأساسية التي لعبت ضد كارديف سيتي يوم السبت كانت هناك ثلاثة وجوه فقط لم تكن في ستامفورد بريدج في الموسم الماضي.

وفيما بدأ الحارس كيبا أريزابالاغا وماتيو كوفاسيتش المعار من ريال مدريد في التأقلم بشكل جيد كان لاعب الوسط جورجينيو الذي لعب تحت قيادة ساري في نابولي هو من ساهم في عمل الفريق بشكل رائع في بداية الحقبة الجديدة.

ساري ليس أول مدرب يقود تشلسي للفوز بأول خمس مباريات في الدوري الممتاز حيث سبق لمواطنه الإيطالي كارلو أنشيلوتي فعل ذلك في موسم 2009-2010 عندما نال اللقب في نهاية الموسم، وسجل الفريق 103 أهداف، وستخضع بدايته المثالية لاختبار حقيقي أمام مستضيفه وستهام الذي بدا أنه بدأ في قلب أوضاعه أمام إيفرتون.

وقال بابلو زاباليتا مدافع وستهام الذي نال لقب الدوري تحت قيادة بيليغريني في مانشستر سيتي في 2014 إن تشلسي يمكنه توقع مباراة صعبة، وأضاف: تشلسي يملك الكفاءة لكن لو لعبنا بالحماس والتركيز كما فعلنا أمام إيفرتون فيمكن أن يحدث أي شيء خاصة على أرضنا .. كنا بحاجة لرد فعل ضد إيفرتون.. فعلنا ذلك وأثبتنا لأنفسنا أننا نستطيع الفوز بالمباريات لو لعبنا بتلك الطريقة.

وسيكون ليفربول الفريق الآخر الذي انتصر في أول خمس مباريات أيضاً واثقاً من إمكانية تحقيق السادس على أرضه ضد ساوثمبتون خاصة بعد الفوز على باريس سان جيرمان في دوري أبطال أوروبا ما سيعطي أبناء كلوب دفعة معنوية إضافية.

وعلى العكس تمام سيحاول الإسباني بيب غوارديولا مداواة جراح فريقه الأوروبية عندما يحل مانشستر سيتي صاحب المركز الثالث ضيفا على كارديف سيتي سعياً للخروج من الحالة النفسية السيئة والعودة لسريعاً لسكة الانتصارات لتجنب الدخول في حالة من الشك فيما سيحاول جاره مانشستر يونايتد مواصلة التحسن في الدوري عندما يستضيف ولفرهامبتون ساعياً لتحقيق انتصار جديد بثبت حالة التوازن التي وصل لها الفريق بعد بداية مخيبة في الدوري..

في بقية المباريات يأمل توتنهام في وضع حد لسلسلة هزائمه المتتالية التي وصلت إلى ثلاثة في كل المسابقات للمرة الأولى في عهد المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو وذلك عندما يحل ضيفاً على برايتون في حين يسعى أرسنال لمواصلة الصحوة عندما يستضيف إيفرتون على ملعب الإمارات.

 

مباريات المرحلة 6:

السبت 22-9 : فولهام × واتفورد (14.30) / ليفربول × ساوثمبتون / مانشستر يونايتد × ولفرهامبتون / ليستر سيتي × هيدرسفيلد تاون / بيرنلي × بورنموث / كريستال بالاس × نيوكاسل يونايتد / كارديف سيتي × مانشستر سيتي (17.00) / برايتون × توتنهام (19.30).

الأحد 23-9 : وستهام × تشلسي (15.30) / أرسنال × إيفرتون (18.00).

طباعة

التصنيفات: رياضة,رياضة دولية

Comments are closed