آخر تحديث: 2019-12-08 21:16:26
شريط الأخبار

ليون يصدم السيتي في مانشستر

التصنيفات: رياضة,رياضة دولية

أكبر مفاجآت البطولة كانت السقوط الصاعق لمانشستر سيتي بطل إنكلترا على أرضه أمام ليون الفرنسي بهدف لاثنين في غياب مدربه الإسباني بيب غوارديولا الموقوف والذي تابع المباراة من المدرجات.

فعلى ملعب الاتحاد جلس الأرجنتيني سيرخيو أغويرو على مقاعد بدلاء سيتي وشارك مكانه غابرييل جيسوس، والأمر نفسه انطبق على ليروي سانيه، فلعب على الجناحين كل من رحيم سترلينغ وبرناردو سيلفا، فيما شارك فابيان ديلف مكان المصاب بنجامين ميندي كظهير أيسر، أما تشكيلة ليون، فشارك فيها الهولندي ممفيس ديباي كمهاجم وحيد مع جلوس بيرتراند تراوري وموسى ديمبلي على مقاعد البدلاء.

وعلى عكس المجريات، افتتح ليون التسجيل في الدقيقة 26، عندما رفع فقير كرة عرضية فشل ديلف في إبعادها لتصل إلى كورني الذي تابعها في الشباك، وألغى الحكم هدفاً لمانشستر سيتي بحجة تسلل إلكاي غوندوغان في الدقيقة 32، وتبادل الفريقان إهدار الفرص، وطالب جمهور سيتي بركلة جزاء بعد إعاقة جيسوس من قبل رافائيل دون أن يحتسب الحكم شيئًا.

وأضاف ليون الهدف الثاني في الدقيقة 43، بعد اختراق ناجح من فقير تخلّص خلاله من مدافعين، قبل أن يرسل الكرة للمرمى، دون أن يتمكّن الحارس إيديرسون من إيقافها.

ودخل ليروي سانيه إلى تشكيلة السيتي بدلا من مواطنه غوندوغان، وكاد ليون يحرز الهدف الثالث عندما سدّد ديباي كرة تصدّى لها إيديرسون بأعجوبة في الدقيقة 60، ثم دخل أغويرو مكان غير الموفّق جيسوس، وقلّص سيتي الفارق في الدقيقة 67، عبر برناردو سيلفا لينتهي اللقاء بهزيمة مفاجئة للسيتي.

وفي نفس المجموعة خيم التعادل الإيجابي بهدفين لمثلهما، على اللقاء الذي جمع شاختار الأوكراني بضيفه هوفنهايم الألماني، فعلى ملعب (ميتاليست أوبلاست) بمدينة خاركيف الأوكرانية انتهى الشوط الأول بتقدم ألماني بهدفين لواحد، حيث افتتح لاعب الوسط النمساوي فلوريان غريليتش التقدم للضيوف مبكرا بعد 6 دقائق من صافرة البداية، إلا أن الفريق الأوكراني تمكن من إدراك التعادل في الدقيقة 27 بأقدام برازيلية عن طريق الظهير الأيسر إيسمايلي دوس سانتوس.

ولم يهنأ أصحاب الأرض بتقدمهم سوى 11 دقيقة عندما وضع لاعب الوسط النرويجي هوفار نورتفايت هوفنهايم في المقدمة مجددا، وهي النتيجة التي عرفها الشوط الأول، وفي الشوط الثاني، سعى الفريق الأوكراني جاهداً لإدراك التعادل وهو ما تحقق له، حيث حمل النكهة البرازيلية أيضا قبل 9 دقائق من نهاية الوقت الأصلي عن طريق لاعب الوسط مايكون دي أندرادي.

طباعة

التصنيفات: رياضة,رياضة دولية

Comments are closed