حذرت دراسة حديثة من أن بعض أنواع اللبن قد تحتوي على كمية من السكر أكثر مما تحويه مشروبات الكوكا كولا، على الرغم من اعتبارها “صحية”.

ويأتي هذا الاستنتاج بعد دراسة أجريت على حوالي 900 نوع من اللبن المعروضة للبيع في المحلات التجارية في المملكة المتحدة.

ووجد البحث الذي أجرته جامعة لديز أن اللبن العضوي كان من أكثر الأنواع احتواء على السكر، حيث تصنف المنتجات التي تحتوي على أقل من 5 غرامات من السكر لكل 100 غرام بأنها منخفضة السكريات، في حين أن المنتجات التي تحتوي 22.5 غم من السكر لكل 100 غم تعتبر عالية السكر.

ويمكن تصنيف اللبن الطبيعي و اللبن اليوناني على أنها من الأنواع منخفضة السكر.

وجاءت الدراسة التي نشرتها “BMJ Open”، في الوقت الذي يقوم فيه مسؤولو الصحة الحكوميون بتشجيع الشركات المصنعة على خفض كمية السكر المستهلكة من قبل العامة.

ومن المستغرب أن تحتوي حلويات اللبن على معظم أنواع السكر بمعدل 16 غم لكل 100 غم، وقد تضمنت هذه الكمية من السكر أيضاً بعض المنتجات التي لا تحتوي على اللبن مثل موس الشوكولاتة والكراميل.

وكان اللبن العضوي ثاني أكبر المنتجات المحلاة بالسكريات باحتوائه على 13.1 غم سكر لكل 100 غم.

ووجدت الدراسة أيضاً أن لبن الأطفال يحتوي على 10.8 غم لكل 100 غم، أي ما يعادل أكثر من اثنين من مكعبات السكر، مقارنة بـ9 غم سكر في 100 غم من الكوكا كولا.

وتوصي هيئة الصحة الوطنية بألا تزيد كمية السكر اليومية للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 4 إلى 6 سنوات، عن 19 غم من السكر أو 5 مكعبات سكر في اليوم، وينصح بألا يتجاوز استهلاك الذين تتراوح أعمارهم بين 7 إلى 10 سنوات، 24 غم من السكر يومياً، بينما لا ينصح البالغون بتجاوز استهلاك 30 غم من السكر يومياً.

المصدر: تلغراف

print