يبدو أن الأمور متجهة نحو تفوق واضح لناديي أتلتيكو مدريد الإسباني وبوروسيا دورتموند الألماني في المجموعة الأولى، المؤشرات الأولية ظهرت منذ الجولة الأولى، أتلتيكو عاد بفوز ثمين من ملعب مضيفه موناكو الفرنسي بهدفين فيما فاز بوروسيا دورتموند بصعوبة على مضيفه كلوب بروج البلجيكي بهدف وحيد.

فعلى ملعب لويس الثاني نجح أتلتيكو مدريد في تحويل تأخره بهدف أمام موناكو إلى الفوز بهدفين ليستهل مشواره في البطولة القارية على النحو الأمثل، وتقدم موناكو بهدف عن طريق صامويل غراندسير في الدقيقة 18 مستغلا الخطأ الذي وقع فيه أنخل كوريا لاعب أتلتيكو، ولكن أتلتيكو أدرك التعادل في الدقيقة 32 بواسطة دييغو كوستا مستغلا تمريرة من زميله الفرنسي أنطوان غريزمان، فيما تكفل مدافع أوروغواي خوسيه ماريا خيمينيز بهدف الفوز لأتلتيكو في الثواني الأخيرة من الشوط الأول من ضربة رأس مستغلا ضربة ركنية نفذها كوكي.

وعلى ملعب يان برايدال اقتنص دورتموند فوزا ثمينا في مباراة تقمص فيها لاعب الوسط الأمريكي الصاعد كريستيان بوليسيتش دور البطولة وسجل هدف الفوز لدورتموند قبل 5 دقائق من النهاية بتسديدة (لوب) عرفت طريقها إلى داخل الشباك البلجيكية.

print