آخر تحديث: 2019-11-14 20:14:09
شريط الأخبار

مؤتمر صحفي يسبق عرض الفيلم الجزائري “ابن باديس”

التصنيفات: ثقافة وفن

عقدت المؤسسة العامة للسينما السورية مؤتمراً صحفياً بمناسبة عرض الفيلم الجزائري “ابن باديس” في سورية، وذلك بالتعاون مع سفارة الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية،وبحضور كل من سفير الجزائر صالح بوشة ومخرج الفيلم باسل الخطيب وكاتب الفيلم رابح ظريف، وبطله يوسف سحيري، ومندوبة وزارة الثقافة نبيلة رزايق، و ذلك في الهيئة العامة لدار الأسد للثقافة و الفنون بدمشق.

ويتناول الفيلم أبرز المحطات التي شهدتها حياة العلامة عبد الحميد ابن باديس ومقاومته للمستعمر الفرنسي للجزائر (1830-1962)، وكذلك المؤامرات التي حيكت ضده من طرف العسكر الفرنسي، إلى جانب سرد محطات سفره إلى تونس من أجل طلب العلم.

وعبر السفير بوشة عن سعادته بوجوده كممثل للجمهورية الجزائرية في سورية،  وأشار إلى أن الأعمال المشتركة بين الجزائر وسورية تعد رابطاً حيوياً ومهماً على عمق العلاقات الثنائية بين البلدين خاصة في زمن تعافي سورية من الإرهاب .

ولفت المخرج الخطيب إلى أن الفيلم كان تجربة صعبة حملت تحديات كبيرة خاصة بكونها تندرج في إطار السير الذاتية ،وأضاف : كنت حريصاً على تناول عمل يحمل قيمة وإضافة للشخصية عبر زوايا تكون غائبة، ومادفعني لإخراج الفيلم هو الجانب المضيء في حياته وتمسكه ودفاعه المستميت عن عروبة الجزائر واللغة العربية والإصلاح والتجديد، منوهاً بأنه لا فن دون خيال ولا إبداع دونه.

من جهته أكد كاتب الفيلم أن هذا الفيلم يحمل بصمة إنسانية وأن المخرج قدم إنجازاً سينمائياً في أقصر مدة زمنية ،واعتبر أن “ابن باديس”  يعتبر من رواد الحركة الوطنية في الجزائر وكان هدفه الأساسي تحرر العقل ومحاولة تقديم شخصية مختلفة بجانبها الإنساني والشخصي وعلى هذا الأساس تم تقديم سيناريو يحمل منحنيات درامية تحاكي حياته كإنسان وليس كسياسي.

يذكر أن عرض الفيلم كان من ضمن استراتيجية وزارة الثقافة الجزائرية في إطار تظاهرة قسنطينة عاصمة الثقافة العربية 2015، وبدعم صندوق ترقية الفنون والتقنيات السينمائية وبمساهمة الديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة.

طباعة

التصنيفات: ثقافة وفن

Comments are closed