آخر تحديث: 2019-12-13 19:01:13
شريط الأخبار

هل تذهب «الباصات الخضراء» إلى التنف قريباً

التصنيفات: رصد,سياسة

أعلنت مصادر إعلامية أن اتفاقاً جرى التوصل إليه بين القوات الروسية والأمريكية يقضي بخروج فصيل من الجماعات الإرهابية يدعى «لواء شهداء القريتين» من قاعدة «التنف» التي تتخذ منها أمريكا قاعدة عسكرية لقواتها إلى مناطق سيطرة جماعة ما يسمى «درع الفرات» التي تأتمر بأوامر النظام التركي.
ونقلت وكالة «سبوتنيك» الروسية عن مصادرها أن الجانبين الروسي والأمريكي يخوضان منذ عدة أيام مفاوضات حول انسحاب القوات الأمريكية من منطقة التنف كخطوة أولى لانسحاب جميع القوات الأمريكية من سورية.
وأضافت الوكالة: ما يتم حالياً هو وضع اللمسات الأخيرة على اتفاق تم التوافق على معظم بنوده ويتضمن «تفكيك» مخيم الركبان الذي تحتجز فيه الولايات المتحدة الأمريكية نحو 80 ألف مدني سوري على أن يتم نقل هؤلاء إلى مدنهم وقراهم التي خرجوا منها أساساً في مناطق مختلفة من البلاد.
وكانت مصادر تسمي نفسها «معارضة» قد أكدت حصول الاتفاق القاضي بترحيل فصيل «لواء شهداء القريتين» والبالغ عدده 5000 إرهابي من منطقة التنف الخاضعة للتحالف الأمريكي- البريطاني إلى مناطق سيطرة «درع الفرات» شمال حلب.
وتضيف هذه المصادر أن الاتفاق يقضي أيضاً بخروج العديد من النازحين السوريين في مخيم الركبان الحدودي بين سورية والأردن.
وتشير المصادر إلى أن موعد تنفيذ الاتفاق سيكون خلال الأيام القادمة، على أن يستغرق تنفيذه عدة أيام.
وكان فصيل ما يسمى «لواء شهداء القريتين» كشف في حزيران الماضي عن نيته الانسحاب إلى شمال سورية لعدم وجود رؤية واضحة لبقائه في منطقة التنف، والتخوف من تخلي الولايات المتحدة عنه.

طباعة

التصنيفات: رصد,سياسة

Comments are closed