أدلى رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس بصوته في انتخابات مجالس الإدارة المحلية في المركز الانتخابي بمدرسة حافظ ابراهيم بمنطقة المزة 86 بدمشق.

وزار رئيس مجلس الوزراء مدينة داريا في محافظة ريف دمشق واطلع على مجريات انتخابات مجالس الإدارة المحلية فيها بعد تأمين الخدمات الأساسية وبدء العودة التدريجية للأهالي إلى بيوتهم.

وأكد القائمون على العملية الانتخابية أن وتيرة الاقبال على الانتخابات جيدة وتتم مراعاة كل الشروط التي وضعتها اللجنة القضائية لحسن سير العملية الانتخابية ويمارس المواطنون حقهم الانتخابي في جو ديمقراطي ودون أي معوقات.

وأوضح المهندس خميس عقب الجولة والإدلاء بصوته أن الانتخابات اليوم رسالة للعالم بأن سورية انتصرت والشعب السوري يمارس حياته بشكل طبيعي, معتبرا أن إجراء الانتخابات بالتزامن مع فرحة الانتصارات على الإرهاب في مختلف المناطق السورية هو أحد ثمرات تضحيات قواتنا المسلحة.

وأشار رئيس مجلس الوزراء إلى أن عودة الحياة إلى مدينة داريا وإدلاء المواطنين بأصواتهم رسالة للعالم أجمع عن حقيقة ما تقوم به الدولة السورية في جميع المناطق التي تحررت من الارهاب والخطوات الكبيرة التي تتخذها لعودة الخدمات وإعادة الإعمار وتأمين عودة الأهالي, مبينا أن داريا تنهض من جديد بفضل تضحيات قواتنا المسلحة الباسلة.

وأوضح المهندس خميس أن إعادة إعمار سورية تحتاج لممثلين في مجالس الإدارة المحلية يتمتعون بمسؤولية كبيرة نظرا للدور المأمول منهم باعتبارهم نواة أساسية في هذه المرحلة التي تحتاج إلى تضافر جهود نوعية بين جميع مكونات الدولة السورية.

و بين المهندس خميس أن العودة إلى المدينة تتم بشكل منظم وتدريجي ويتم تأمين كل الخدمات وإعادة البنى التحتية لمختلف المناطق, مؤكدا ضرورة إعلان المخطط التنظيمي الجديد للمدينة واطلاع جميع المواطنين عليه قبل اعتماده.

::طباعة::