آخر تحديث: 2019-12-11 20:09:39
شريط الأخبار

خفايا الملاعب.. حصة تدريبية ناجحة لـ «قيرغيزستان»

التصنيفات: رياضة

شكلت الخسارة, التي مني بها المنتخب السوري الأول لكرة القدم بقيادة المدرب المحترف الألماني بيرند شتانغ أمام منتخب قيرغيزستان في المباراة الدولية الودية, صدمة كبيرة للشارع السوري, ولاسيما أنها جاءت من فريق لديه ثغرات من الناحيتين الفنية والبدنية بل حتى التكتيكية.
منتخب نسور قاسيون كان ضائعاً في اللقاء الذي يفترض أن يضمن نتيجته, وخاصة أنه خارج من تعادل مع أوزبكستان, فقد كانت الأخطاء التي ارتكبها اللاعبون واضحة وكثيرة في جميع الخطوط وبالأخص الخط الخلفي الذي لم يكن موفقاً أبداً في ظل غياب اللاعب الموجه والقائد مع عدم انسجام مع حارس المرمى الذي أبعد الكثير من الكرات الخطرة, إضافة إلى عدم فاعلية خط الوسط الذي كان تائهاً, هذا أدّى بدوره إلى كشف الخط الخلفي, ما أفسح المجال لأصحاب الأرض لاستلام وسط الميدان وبناء الهجمات الخطرة.
وأمام الضغط القيرغيزي رأينا العالمة يطلب من زملائه تهدئة اللعب وتخفيف الضغط المستمر على مرماه, فاللاعبون لم يقدموا المطلوب, السوما ليس هو السوما, واليوسف ليس هو اليوسف والميداني كذلك, وحججنا الواهية بالخسارة قرارات الحكم الجائرة وانقطاع التيار الكهربائي, لينظر الكادر الفني إلى الأخطاء المرتكبة ويتلافاها قبل فوات الأوان, أي قبل المشاركة الآسيوية في مطلع العام القادم في الإمارات, ففترة تجريب اللاعبين يجب أن تكون قد انتهت,وكنا نتمنى أن تلعب الوديات الأخيرة بالتشكيلة نفسها وذلك للاستفادة منها في خلق الانسجام والتآلف, لا أن تلعب بتشكيلة مختلفة, لأن ذلك سينعكس على أداء اللاعبين, أربع مباريات رسمية لم يتذوق المنتخب طعم الفوز واكتفى بـ3 تعادلات وخسارة, كنا نتمنى أن يشرف شتانغ على المنتخب الأولمبي في أندونيسيا لنرى ماذا سيفعل حينها؟ لأنها تعد اختباراً له قبل اختبار الإمارات.
منتخبنا كان حصة تدريبية ناجحة للمنتخب القيرغيزي الذي لعب بأريحية تامة, والسؤال المطروح هنا: من يختار أسماء المنتخبات التي سنلعب معها الوديات؟ وهل فعلاً الوديات مع منتخبات لا نعلم عنها شيئاً يأتي أكله وثماره؟ لنقف هنا ونلتفت إلى المنتخب, ونحترم من نلعب أمامه ولتكن الفترة القادمة لتصحيح الأخطاء قبل أن تقع الفأس بالرأس, وحينها لن ينفع الندم. ولا أعرف تماماً أين تبخرت التأكيدات الإدارية والرسمية بأن منتخبنا قادر على تحقيق مستوى أفضل, لكن سرعان ما ذهبت أمام منتخب بسيط..؟؟!

طباعة

التصنيفات: رياضة

Comments are closed