أكد مدير جناح المؤسسة العامة للبريد عمار علي أن جناح المؤسسة المشارك في معرض دمشق الدولي خلال دورته الـ 60 قد لاقى إقبالاً كثيفاً من قبل المواطنين ولاسيما أن الجناح تميز بعرضه طوابع بريدية ولوحات ذات قيمة تاريخية هامة إضافة إلى عرضه لعدد من الآلات البريدية القديمة، حيث يعرض جناح المؤسسة مجموعة مميزة من لوحات الطوابع البريدية التي تتضمن الإصدارات السنوية التي تسهم فيها المؤسسة وهي مناسبات ثابتة ومتبدلة، إضافة إلى عرض لوحات للرؤساء الذين تعاقبوا على رئاسة سورية.

وأضاف علي: كما يعرض في الجناح عدد من اللوحات التاريخية ومنها لوحة للمعاهدة الفرنسية القديمة ولوحة للمشاركة السورية في معرض باريس عام 1937، كما يعرض جناح المؤسسة آلات ومستلزمات بريدية قديمة لعل أهمها آلة بيع الطوابع البريدية وهي صناعة سويسرية صنعت عام 1950 وكانت توضع على باب كل مركز بريد للمساعدة في تقديم الطوابع للزبائن وآلة لتخليص بدل الطوابع، كما أن هناك آلة تخليص جديدة (نيوبوست) تؤجر للشركات والمؤسسات التي لديها كميات كبيرة من البريد، لتستعيض عن الطوابع بالتخليص على المغلفات عوضاً من الطوابع.

ونوه علي بأن المؤسسة العامة للبريد أصدرت وبمناسبة انطلاق المعرض عدداً من الطوابع البريدية.

مجد إبراهيم زائر لجناح مؤسسة البريد قال لنا: أنا من عشاق اقتناء الطوابع البريدية القديمة ولقد أعجبت كثيراً بهذا الجناح لما يحويه من طوابع تاريخية هامة توجز لنا حقبة كان يعيشها أجدادنا وآباؤنا.

::طباعة::