طالبت الأمينة العامة لمؤتمر الاتحاد التجاري البريطاني، فرانسيس أوغرادي، بأن يعود النفع من التكنولوجيا على الموظفين، وذلك بتقليص أيام عملهم إلى 4 فقط في الأسبوع، ومنحهم رواتب أكبر، ووفقاً لما نشرته صحيفة «ديلي ميل» فإن الموظفين في بريطانيا يستحقون إجازات نهاية أسبوع أطول، وأجوراً أكبر، لأن العديد من الشركات تستخدم التقدم التكنولوجي في التعامل مع الناس بشكل غير عادل، وشددت فرانسيس على أنه ينبغي على الرؤساء والمساهمين ألّا يحتكروا المنافع العائدة من التكنولوجيا، وأن الشركات لابد من أن تستغل هذه الفوائد لإدخال مزيد من التحسينات على أوضاع الموظفين، مثل منحهم مزيداً من الوقت مع أسرهم، وزيادة الأجور، وقالت: «أعتقد أنه في هذا القرن يمكننا الفوز بأسبوع عمل يتكون من 4 أيام، وبأجر مناسب للجميع».

::طباعة::