تحيي جوقة «القديس يوحنا الدمشقي» لمدارس الأحد الأرثوذكسية فرع دمشق ببركة غبطة البطريرك يوحنا العاشر بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس أمسية مرتلة بعنوان «الصليب ثبات المؤمنين» وذلك عند الساعة السادسة والنصف من مساء يوم السبت القادم في كنيسة الصليب المقدس في القصاع ضمن «احتفالية عيد رفع الصليب» التي تقيمها هيئات الكنيسة. عن هذه الأمسية وعنوانها قال بشار توما قائد الجوقة في تصريح خاص لـ«تشرين»: تشارك الجوقة التي ترتل حالياً في كنيسة الصليب المقدس كجوقة للكنيسة أيضاً في هذه الاحتفالية لتقدم باقة من تراتيل الكنيسة الخاصة بعيد رفع الصليب التي تم تأليفها من قبل قديسي الكنيسة في عصورٍ قديمة وألحانها من الألحان التقليدية في الكنيسة الأرثوذكسية إضافة إلى قراءات تأملية تخص المناسبة وتم اختيار عنوانها من جمل أحد التسابيح الكنسية الخاصة بالعيد وهي تعبر عن دور الصليب في تشديد المؤمنين وتقويتهم في الإيمان.

::طباعة::