انهار مبنى مؤلف من خمسة طوابق في حي الروضة – المزارع في مدينة جرمانا بريف دمشق بعد ظهر اليوم بشكل كامل على محضر مجاور له يتم بناءه حديثاً وتصدع البناء المجاور له من الجهة الأخرى دون وجود أي إصابات بشرية، حيث تم إخلاء المبنى قبل انهياره بدقائق، وبحسب شهود عيان في المنطقة فإن الحادث وقع حوالي الساعة الثانية من بعد ظهر اليوم.

أبو كريم صاحب المكتب المقابل للبناء الذي انهار، قال: في البداية مال البناء القديم كله فطلبنا من سكانه الخروج منه فوراً وخلال نصف ساعة أخلينا جميع السكان وما إن انتهينا من عملية الإخلاء حتى انهار البناء بالكامل، مبيناً عدم وجود قبو للبناء المنهار المكون من خمسة طوابق.

وتابع أبو كريم: هذه ثلاثة عقارات مجاورة لبعضها البعض مساحة كل منها 70م2 والبناء الذي انهار مرخص ومشيّد منذ أكثر من 25 سنة والبناء الذي يتم حفر القبو له مرخص أيضاً وأثناء حفر القبو وعندما وصول الحفر إلى جانب البناء القديم الذي انهار تسربت منه مياه الصرف الصحي إلى القبو الجديد ويبدو أن هناك خط ماء مالحة مضروب تحت البناء الذي انهار.

رئيس بلدية مدينة جرمانا خلدون عفوف أكد أن البناءين مرخصين، والبناء الذي انهار مرخص منذ أكثر من 40 سنة وترخيصه من دون قبو، ونفى عفوف أن يكون هناك مشكلة صرف صحي في المنطقة ومؤكداً وجود تسرب مياه صرف صحي من داخل البناء المنهار وليس من خارجه.

عفوف لفت إلى عدم وجود ضحايا بشرية وقال: طلبنا لجنة من نقابة المهندسين كي تكشف على الأبنية المجاورة وتقدم لنا تقريراً فنياً في هذا الموضوع، والتقرير الأولي الذي زودونا به يفيد بعدم وجود تأثير على البناء المجاور الذي تعرض مطلع درجه وإحدى عواميده للتشقق، وتابع عفوف: نحن الآن ننتظر التقرير النهائي للجنة، مشيراً إلى وجود إجراءات قانونية لاحقة.

 

 

 

تصوير: طارق الحسنية

::طباعة::