أكد الرئيس اللبناني ميشال عون ضرورة الاستمرار في الحرب على الإرهاب في المنطقة ووقف الحروب والنزاعات فيها , مشدداً على أهمية الحوار كسبيل لحل القضايا الدولية.

وأشار عون في كلمة ألقاها اليوم أمام الجلسة العامة للبرلمان الأوروبي في مدينة ستراسبورغ الفرنسية إلى أنّ الجيش اللبناني تمكن من خلال عملياته العسكرية النوعية من دحر الإرهابيين في المناطق الشرقية وتحقيق الأمن والاستقرار في تلك المناطق, لافتاً في الوقت ذاته إلى أنّ لبنان يسعى إلى العودة الكريمة والأمنة للمهجرين السوريين إلى ديارهم ويرفض المماطلة بهذا الشأن.

من جهة ثانية شدد عون على ضرورة وقف الحروب والنزاعات والتطرف في المنطقة وحل القضايا الدولية من خلال الحوار والاحترام المتبادل والعودة إلى تطبيق المبادئ العالمية لحقوق الانسان.

وأوضح عون أنّ السياسات الخالية من مقياس العدالة تؤدي إلى التشكيك بصحة تطبيق الديمقراطية في الدول التي تعتبر رائدة في اعتمادها, مبيناً أن هذه السياسات دفعت كيان الاحتلال الإسرائيلي إلى تهويد القدس وإعلانها عاصمة له وإقرار ما يسمى “قانون الدولة اليهودية” ضارباً عرض الحائط بالقرارات الدولية.

ولفت في هذا السياق إلى قرار الإدارة الأمريكية وقف تمويل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين أونروا للضغط عليهم وبهدف توطينهم في الدول المجاورة.

::طباعة::