أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن روسيا والصين تؤيدان استخدام العملات الوطنية في الحسابات التجارية المتبادلة بين البلدين، متوقعاً أن يصل حجم التبادل التجاري بينهما بحلول نهاية العام الجاري إلى 100 مليار دولار.

وخلال مؤتمر صحفي عقده اليوم مع نظيره الصيني شي جين بينغ عقب محادثات جرت في مدينة فلاديفوستوك الروسية اليوم قال: الجانبان الروسي والصيني أكدا اهتمامهما بتعزيز استخدام العملات الوطنية في الحسابات التجارية ما سيؤمن استقرار الخدمات المصرفية التي تقدم لعمليات التصدير والاستيراد في ظل تنامي المخاطر بالأسواق العالمية.

ولفت الرئيس بوتين إلى أن التبادل التجاري بين البلدين نما في النصف الأول من العام الجاري بنحو الثلث مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي وبلغ 50 مليار دولار.

من جانبه أشاد الرئيس الصيني بالعلاقات بين موسكو وبكين موضحاً أن لقاءه هذا مع الرئيس بوتين الذي يعد الثالث خلال الأشهر الأربعة الماضية هو مؤشر على متانة هذه العلاقات.

وجرت القمة الروسية الصينية على هامش فعاليات منتدى الشرق الاقتصادي الروسي الذي انطلق اليوم في فلاديفوستوك ويستمر حتى الخميس وسط مشاركة دولية واسعة.

::طباعة::