انطلق في الحادية عشرة من صباح اليوم الثلاثاء السباح عزام ضاهر من شاطئ طرطوس ليقطع مسافة نحو 150 كم سباحة حتى قرية السمرا شمال اللاذقية.

وهذه هي المرة الأولى التي يتم فيها محاولة السباحة بين مدينة طرطوس وقرية السمرا بريف اللاذقية ويتوقع أن يجتازها ضاهر خلال 48 ساعة سباحة متواصلة، ويهدي السباح عزام ضاهر هذا الإنجاز إلى أبطال الجيش العربي السوري وإلى أرواح شهداء الوطن.

وأشار السباح عزام ضاهر بأنه قام بإجراء تدريبات التحمل والتحضير والاستعدادت لهذه المحاولة منذ حوالي العام وتضمنت قيام السباح في العام الماضي بمحاولتين ناجحتين لقطع مسافة بين جبلة واللاذقية حوالي 18 كم قطعها بثماني ساعات والمحاولة الثانية من الكورنيش الجنوبي في اللاذقية وصولاً إلى شاطئ الرمال الذهبية في طرطوس بمسافة 70 كم قطعها بـ29 ساعة سباحة متواصلة.

وتجدر الإشارة بأن السباح عزام ضاهر جريح حرب تعرض للإصابة مرتين خلال المعارك التي خاضها الجيش العربي السوري ضد التنظيمات الإرهابية في ريف اللاذقية.

::طباعة::