تسلمت مديرية التربية في حمص، اليوم، مساعدات مقدمة من جمهورية روسيا الاتحادية تتضمن مواد متنوعة لاستخدامها في إعادة ترميم وتأهيل المدارس المتضررة من جرائم الإرهابيين قبل دحرهم من ريف حمص الشمالي.

وذكرت مراسلة “سانا” أنه تم استلام المساعدات في مدرسة الشهيد مدحت إبراهيم في حي وادي الذهب في مدينة حمص بحضور شخصيات رسمية وعسكرية وتربوية، مبينة أن المساعدات هي 20 طناً من الأخشاب اللازمة لصناعة مقاعد الدراسة والطاولات، إضافة إلى كميات من الأنابيب والمواد الكهربائية.

وأشار العقيد دومن الكساندر، ممثل مركز التنسيق الروسي في حميميم، إلى أن تحديد نوعية هذه المساعدات جاء بعد دراسة دقيقة لواقع احتياجات إعادة تأهيل وترميم البنى التحتية المتضررة في حمص ولا سيما المدارس مع بدء العام الدراسي الجديد، مؤكداً أن المساعدات الروسية لسورية ستستمر في مختلف المجالات.

بدوره أوضح مدير التربية أحمد إبراهيم أنه سيتم توزيع المساعدات المقدمة، اليوم، على المدارس حسب الحاجة لإعادة ترميم المستلزمات المدرسية مع بدء العام الدراسي الجديد، مبيناً أن المساعدات ستساهم في تحسين واقع العديد من المدارس المتضررة، ما ينعكس بشكل إيجابي على العملية التعليمية.

::طباعة::