أكدت المحكمة الجنائية الدولية، اليوم، أنها ستواصل عملها، وأن تهديدات مستشار الرئيس الأمريكي لشؤون الأمن القومي جون بولتون بفرض عقوبات على المحكمة، إذا لاحقت المسؤولين العسكريين الأمريكيين ومسؤولي كيان الاحتلال الإسرائيلي حول جرائم الحرب التي ارتكبوها في أفغانستان وفلسطين المحتلة، لن تؤثر في عملها.

ونقلت وكالة “رويترز” عن المحكمة ومقرها لاهاي قولها في بيان: إنها مؤسسة مستقلة وحيادية تدعمها 123 دولة وبصفتها ساحة قضاء ستواصل عملها من دون أن يردعها شيء، تمشياً مع تلك المبادئ، ومع فكرة حكم القانون الشاملة.

::طباعة::