حذرت الخارجية الروسية من وقوع استفزازات باستخدام السلاح الكيميائي على أيدي الإرهابيين في سورية وتحميل الحكومة السورية مسؤولية ذلك.

وأكدت الخارجية الروسية أن نجاح الحكومة السورية في تحرير البلاد من الإرهابيين يثير قلق من لا يريد وحدة سورية.

وأشارت الخارجية الروسية إلى أن سياسة واشنطن بشأن سورية تصب في مصلحة الإرهابيين وتهدد الأمن والاستقرار في المنطقة، مشددة على أنه “لا يمكن التسامح مع بقاء بؤرة للإرهابيين في إدلب ومنحهم فرصة لإعادة تنظيم صفوفهم”.

::طباعة::