أعلن مستشار قائد الثورة الإسلامية الإيرانية للشؤون الدولية علي أكبر ولايتي أن بلاده تبحث مع كل من روسيا والصين والهند والنظام التركي وقف التعامل التجاري بالدولار.

وأشار ولايتي في كلمة له في الذكرى الـ 90 لتأسيس بنك “ملي”، أمس، إلى أنه تم تكليف محافظ البنك المركزي الإيراني لمتابعة موضوع اعتماد التبادل التجاري مع روسيا بالعملتين الوطنيتين, موضحاً أن هناك مفاوضات حالياً بين إيران والصين والهند وتركيا لتنفيذ التبادل التجاري بالعملات الوطنية.

ولفت ولايتي إلى أن هذه التجربة مطبقة في العديد من دول العالم منها مجموعة “بريكس” التي تضم كلاً من البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب إفريقيا.

من جانبه أشار المدير العام للبنك الوطني الإيراني محمد رضا حسين زادة إلى دور البنك في إفشال الحرب الاقتصادية التي تشنها واشنطن ضد إيران.

::طباعة::