ابتكرت شركة التقنية العالمية «آبل» مقعد سيارة جديداً يستشعر إمكانية وقوع حادث ويتفاعل مع الركاب ويحتضنهم، من أجل حمايتهم من أخطار الطريق. ويعمل المقعد وفق منظومة إلكترونية تجمع البيانات عن الظروف الخارجية المحيطة بالسيارة كلها، ويستخدم وحدة مركزية متطورة لمعالجة تلك البيانات، وفقاً لصحيفة «ديلي ميل». ويعتمد المقعد الذكي على عدد من الكاميرات وأجهزة الاستشعار المتقدمة من أجل التنبؤ بالمخاطر المحتملة أثناء القيادة، ويطلق صفيراً قوياً عند انحراف السيارة عن الوضع الآمن. وفور استشعار الخطر يصدر المقعد اهتزازات لتنبيه سائق السيارة، ثم يبدأ في تغيير شكله وارتفاعه. وقبل الاصطدام بلحظات، يتحرك مقعد القيادة إلى الأمام أو الخلف لكي يضع السائق في وضع آمن.

::طباعة::