آخر تحديث: 2020-08-08 23:31:15
شريط الأخبار

أبناء الحسكة: نريد أعضاء مجالس محلية يعملون على تلبية مطالبنا

التصنيفات: مجتمع

شدد أبناء الحسكة على ضرورة الاختيار الواعي الصحيح لأعضاء مجالس الإدارة المحلية، وذلك لأن هذا الاختيار هو الذي سيحدد نوعية ومستوى المجالس فيما إذا كانت بمستوى طموحات الجماهير أم لا.

علي الحسين (موظف) يرى أنه كلما كانت عملية الاختيار لأعضاء المجالس المحلية منضبطة ودقيقة من البداية، أفرزت أعضاء جيدين يتمتعون بالسمعة الطيبة والجرأة بالطرح.

وقالت السيدة إيمان الجاسم: نريد أعضاء مجالس محلية يعبرون فعلاً عن طموحات الجماهير ويعملون على تلبية مطالبهم المشروعة، ينقلون بدقة آمالهم وآلامهم للجهات المعنية ويسعون جاهدين وبشكل حثيث من أجل معالجة المشكلات التي يعانون منها، وإلا ما هو مسوغ وجودهم في هذه المجالس؟.

وأوضح جوزيف حنا (متقاعد) أن سورية تمر بأزمة شديدة منذ خمس سنوات من جراء مؤامرة عالمية تسببت بنشوء الإرهاب الذي يعيث فساداً وإفساداً بالبلاد والعباد، ولهذا من الضروري جداً أن يتم اختيار أعضاء مجالس محلية من مرشحين بمستوى هذه الأزمة وقادرين على مواجهتها وتقديم الحلول الناجعة للمشكلات التي أفرزتها، باختصار نحن كجماهير نريد مجالس محلية نسميها مجالس الأزمة.

وقال زياد علوان: إن الناس عانت الويلات من جراء الأزمة التي تمر فيها سورية، ورغم ذلك مازالوا صابرين وصامدين والمطلوب من المجالس المحلية الجديدة توفير مقومات الصمود وتعزيزها، والعمل على تخفيف معاناة الناس في مختلف المجالات، ولاسيما مسألتي الأمن والأمان ومستوى المعيشة، وذلك لأن هاتين المسألتين هما أهم ما فقده المواطن السوري من جراء الأزمة، ولم يعرف قيمتهما إلا بعد أن فقدهما. ولهذا من الضروري إعادتهما إلى سابق عهدهما وهذا الأمر ليس مستحيلاً، ولاسيما في ظل الإرادة الصلبة للسوريين.

 

طباعة

التصنيفات: مجتمع

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي


Comments are closed