قدم بنك سورية الدولي الإسلامي بالتعاون مع وزارة التربية وللعام الرابع توالياً ألف حقيبة مدرسة مع قرطاسية لتلاميذ المرحلة الابتدائية المحتاجين والمهجرين في عدد من مدارس عين ترما في الغوطة الشرقية في محافظة ريف دمشق اليوم، وذلك ضمن مبادرة البنك لدعم طلاب العلم والمعرفة في إطار مسؤوليته الإجتماعية تجاه أبناء المجتمع.

وعبر بشار الست الرئيس التنفيذي المكلف للبنك عن سعادته البالغة بأن يكون للبنك دور في إسعاد التلاميذ والمحتاجين منهم على وجه الخصوص، فليس هناك أجمل من رسم الابتسامة على وجه الأطفال.

وأكد الست على أن “حملة ألف حقيبة مدرسية” ستكون أحد المشروعات التي سيحرص البنك على تنفيذها سنوياً دعماً لأبناء الأسر المحتاجة ولمسيرتهم التعليمية بتوفير المتطلبات الدراسية وإدخال الفرح والسرور إلى  أنفسهم ليبدؤوا عامهم الدراسي بجد ونشاط، وتحفيزاً لهم حتى يتمكنوا من استكمال مسيرتهم التعليمية دون الإحساس بالاختلاف عن باقي أقرانهم.

وتأتي هذه المبادرة بالتزامن مع بدء العام الدراسي الجديد، كنوع من التكافل والمسؤولية الاجتماعية للبنك تجاه التلاميذ المحتاجين، والمساهمة في تزويدهم بالحقائب وسد حاجتهم من القرطاسية بغية تخفيف الأعباء المادية عن كاهل ذويهم.

::طباعة::