أكد رئيس تيار “صرخة وطن” في لبنان جهاد ذبيان أن الأكاذيب والفبركات حول استخدام أسلحة كيميائية تهدف إلى تجييش الرأي العام الدولي ومنظمات حقوق الإنسان ضد سورية.

وقال ذبيان في تصريح خاص ل مراسل “سانا” في بيروت: إن ذلك يأتي في سياق تبرير عدوان جديد على سورية وفقاً لما شهدناه في نيسان الماضي, مشيراً إلى أن سورية وجهت رسالة رسمية إلى أعضاء مجلس الأمن تتضمن معلومات دقيقة حول تحضيرات التنظيمات الإرهابية في إدلب وريفي اللاذقية وحلب لاستخدام المواد الكيميائية السامة ضد المدنيين واتهام الجيش العربي السوري بذلك.

print