في مباراة ودية أقيمت في مدينة هيوستن بولاية تكساس، حققت الأوروغواي فوزاً كبيراً على المكسيك بأربعة أهداف لهدف بفضل هدفين وتمريرة حاسمة لسواريز الذي افتقد زميله في الهجوم إدينسون كافاني.

وأنهت الأوروغواي الشوط الأول متقدمة بنتيجة 3-1. وافتتح المدافع خوسيه ماريا خيمينيز التسجيل في الدقيقة 21 إثر ركلة ركنية، وعادلت المكسيك بعد ثلاث دقائق عبر راوول خيمينيز من ركلة جزاء، وفي الدقيقة 32، منح سواريز منتخب بلاده التقدم عبر ركلة حرة مباشرة، وعزز الفارق بهدفه الشخصي الثاني في الدقيقة 40 من ركلة جزاء انتزعها بنفسه، ونفذها مخادعة على طريقة اللاعب التشيكي أنطونين بانينكا، أما الهدف الأوروغواياني الرابع فجاء في الدقيقة 58 برأسية لغاستون بيريريو بعد تمريرة من سواريز نفسه، وكانت أبرز فرص تقليص الفارق بالنسبة الى المكسيك في الدقيقة 75، من ركلة جزاء نفذها خيمينيز، وتصدى لها بنجاح الحارس فرناندو موسليرا.

وقاد المنتخب المكسيكي في المباراة ريكاردو فيريتي الذي يتولى بشكل موقت مهام المدرب، خلفاً للكولومبي خوان كارلوس أوسوريو المنتقل الى تدريب الباراغواي، بعدما قاد المكسيك الى الدور ثمن النهائي في مونديال روسيا 2018.

print