أوضح المهندس سعيد سالم مدير العلاقات العامة في المؤسسة العامة لإكثار البذار أن المؤسسة من أهم المؤسسات الاقتصادية في سورية وتقوم باستيراد وإكثار وتوزيع وتصدير كل أنواع البذار وبأن هدفها الرئيسي هو تأمين البذار الخالي من الأمراض والمتأقلم مع الظروف البيئية حيث توصلت المؤسسة وبالتعاون مع المنظمات الدولية والبحوث العلمية الزراعية إلى مشاريع مهمة منها المشروع الوطني لإكثار بذار البطاطا وهو مشروع وطني بامتياز وصل إنتاجه إلى 6000 طن بنوعية ممتازة إضافة للمشروع الوطني لإنتاج بذار الفطر الزراعي حيث تقوم المؤسسة بإنتاج الفطر الزراعي وتوزيعه على الفلاحين بغية تحسين أوضاعهم كما أقامت المنظمة الدولية (الفاو) بتدريب 3200 فلاح وفلاحة لزراعة الفطر.

وأضاف: نشارك منذ أعوام عدة بالمعرض ومشاركتنا تمثل شكلاً جديداً للمعرض لعرض مشاريعنا الوطنية الجديدة والتعريف بمراحل إنتاج البطاطا بإطلالة جديدة ومختلفة علماً أن فئتنا المستهدفة هي المزراعون.

أما مصطفى دواليبي وهو مهندس زراعي يؤكد أن مشاركة المؤسسة لهذا العام تدل على بدء التعافي في القطاع الزراعي في الجمهورية العربية السورية وعودة الاستقرار والأمن الغذائي ذلك أن المؤسسة هي التي تؤمن بذار المحاصيل الأساسية من قمح وشعير وبطاطا وشوندر سكري وقطن.

وأوضح أن المؤسسة ومن خلال مشاركتها تؤكد أنها أعادت إقلاعها في مرحلة إعادة الإعمار من خلال غربلة البذار لأجل زيادة الإنتاج والانطلاق بالمشروع الوطني الجديد لخلطة الكونغوس للفطر الأبيض.

::طباعة::