نفى المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي أن تكون السفارة الايرانية في بغداد قد اصدرت بياناً طلبت فيه من الرعايا الإيرانيين مغادرة مدينة البصرة جنوب العراق.

ورداً على مزاعم لبعض القنوات المغرضة قال قاسمي: إنّ السفارة الايرانية في بغداد لم تصدر اي بيان حول طلب مغادرة الرعايا الايرانيين للبصرة, مضيفاً: إنّ بث مثل هذه الأنباء بعد الاعتداء الهمجي على القنصلية الإيرانية في البصرة هو أمر مخطط له من قبل بعض المراكز المعادية الساعية للمساس بالعلاقات الودية بين ايران والعراق والتي تعمل في الاجواء الافتراضية وبمختلف الأساليب لتسميم الاجواء.

يذكر أن بعض الافراد اقتحموا مساء امس مبنى القنصلية الايرانية في البصرة واضرموا النار فيه ما أدى إلى احتراقه بالكامل.

::طباعة::