أكد قائد الثورة الإسلامية في إيران الإمام السيد علي الخامنئي أن تعاون إيران وروسيا في ملف حل الأزمة في سورية كان أنموذجاً متميزاً عن التعاون الثنائي وترسيخاً حقيقياً لكلمة التلاحم، مشيراً إلى أن الأمريكيين تكبدوا هزيمة حقيقية في سورية وفشلوا في تحقيق مآربهم.
وذكرت وكالة «فارس» للأنباء أن الخامنئي أعرب لدى لقائه مساء أمس الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والوفد المرافق له عن أمله بأن تثمر القمة الثلاثية للدول الضامنة في طهران حول سورية، لافتاً إلى أن التعاون الثنائي بين إيران وروسيا بإمكانه أن يتطور ليشمل القضايا العالمية وأن إحدى القضايا التي بإمكان الطرفين التعاون مع بعضهما بعضاً فيها هي احتواء أمريكا لأنها تشكل خطراً على البشرية.
وأشار الخامنئي إلى أن الوضع في سورية يجسد أنموذجاً ناجحاً لاحتواء أمريكا، معرباً عن تأييده لتصريحات الرئيس بوتين حول المزيد من تطوير التعاون الثنائي بين موسكو وطهران.

::طباعة::