أكد سيد حسن الأسيوطي نائب رئيس حزب الشعب الديمقراطي المصري أن الانتصارات الحاسمة للجيش العربي السوري أسقطت الاقنعة وكشفت عن الوجه القبيح لداعمي الإرهاب في العالم.

وقال الاسيوطي في بيان له: بمجرد بدء الحديث عن تحرك الجيش العربي السوري لتطهير محافظة إدلب من الإرهابيين توالت التصريحات بالتهديد من قبل الولايات المتحدة وأعوانها ممن يدعمون الإرهاب الغاشم في المنطقة في محاولة للدفاع عن هؤلاء الإرهابيين وحمايتهم بعد أن استخدموا كأدوات لخدمة المخططات الأمريكية والإسرائيلية.

ودعا الأسيوطي إلى الوقوف مع سورية وجيشها لدحر الإرهاب الغاشم الذي لو تمكن من تنفيذ مخططات داعميه ومموليه لانتشر في المنطقة بأسرها.

طباعة

عدد القراءات: 2