يلتقي منتخبنا الوطني للرجال بكرة القدم مستضيفه منتخب أوزبكستان مساء غد الخميس في الملعب الوطني بالعاصمة الأوزبكية طشقند في مباراة ودية ضمن تحضيراتهما للنهائيات الآسيوية المرتقبة مطلع العام القادم في الإمارات.

وتعتبر إدارة المنتخب الوطني أن اللقاء أمام منتخب اوزبكستان ضمن أيام الفيفا بمثابة انطلاق التحضير الجدي والنوعي للنهائيات الآسيوية والتي ستقود منتخبنا لمواجهات دولية ودية تلي لقاء اوزبكستان ليواجه تباعا ًكلاً من قيرغيزستان والبحرين والصين والكويت وعمان ويختتم التحضيرات بمعسكر خارجي في الإمارات قبل نهاية العام الحالي وحتى انطلاقة النهائيات مطلع العام القادم.

ووضع الألماني بيرند ستانغ مدرب منتخبنا اللمسات الأخيرة على التشكيلة الرئيسية التي سيخوض بها لقاء اوزبكستان عبر المران الرئيسي الذي ركز خلاله على طريقة اللعب والنواحي التكتيكية الخاصة باللقاء ولعب كرة قدم سليمة والالتزام التام بالتعليمات التي قدمها لكل لاعب وللمجموعة بشكل عام .

وعبر ستانغ عن أمله بتقديم مباراة جيدة وتحقيق نتيجة ايجابية أمام مستضيفه المنتخب الأوزبكي،وقال: في مؤتمر صحفي: إن العمل اليومي كفيل بتطوير مستوى المنتخب أياً كانت هوية المنتخبات التي نقابلها وهذا مانقوم به منذ تسلمنا للمهمة وفق خطة واضحة المعالم والهدف، وأضاف: توجهنا إلى طشقند من العاصمة دمشق برفقة ستة لاعبين ومن ثم انضم الباقي تلقائياً هنا، وسيكون لنا مران رئيسي غداً استعداداً للقاء الذي يندرج ضمن خطتنا التحضيرية الجدية والتي ستقودنا لاحقاً إلى قيرغيزستان والبحرين والصين والكويت وعمان استعداداً للنهائيات الآسيوية في الإمارات.

وعن رأيه بالكرة الأوزبكية أجاب: لدي فكرة كاملة عن الكرة الروسية والبيلاروسية والاوكرانية والأوزبكية وأعتقد أن الكرة الأوزبكية تضم مواهب جيدة منحتها لقب آسيوي.

وأشار ستانغ إلى أن المنتخب الأوزبكي يضم لاعبين يتمتعون بخبرة كبيرة على المستوى القاري وقد يكون لدى مدربهم خيارات متعددة لرفد المنتخب بلاعبين جدد ممن حققوا اللقب الآسيوي.

بدوره قال الكابتن عمر السومة: إن نقطة البداية الجدية للنهائيات الآسيوية ستبدأ أمام منتخب اوزبكستان، مضيفاً: سنلعب بروح عالية وبروح الفريق الجماعية لتأكيد ثقة الجمهور السوري وتقديم مباراة كبيرة وتحقيق نتيجة ايجابية بالتزام كامل بتعليمات المدرب ستانغ.

وعن عودته للمنتخب أجاب: هذا الموضوع بات خلفنا وإن لم أكن يوماً بعيداً عن المنتخب بل كنت أتابعه بأدق التفاصيل ولدى مشاركتي بالتصفيات المونديالية لمست مقدار التطور الكبير للمنتخب بدليل مكانته القارية وحتى بلوغه للملحق الآسيوي، ووعد السومة أن الانطلاقة أمام اوزبكستان ستكون قوية في الطريق لنهائيات الإمارات المرتقبة.

ووصلت بعثة المنتخب الوطني إلى العاصمة الاوزبكية طشقند وتوجهت إلى مقر إقامتها في فندق ” lotte” بمركز العاصمة قادمة من مطار دمشق الدولي عبر مطار الشارقة حيث أمضت ٨ ساعات في فندق ترانزيت المطار.

ويترأس البعثة رئيس اتحاد الكرة _مدير المنتخب فادي الدباس وتضم كلاً من موفق فتح الله إداري عام المنتخبات الوطنية ومحمد مازن دقوري منسق العلاقات الخارجية والألماني بيرند ستانغ المدير الفني للمنتخب وهيرالد مساعد مدرب وطارق جبان مساعد مدرب وسالم بيطار مدرب الحراس وخالد السهو إداري المنتخب والدكتور جهاد حاج ابراهيم والمعالج الفيزيائي عزت شقالو وبشار محمد منسقاً اعلامياً ومنهل برازي ويحيى أشرفي مسؤولي تجهيزات.

واللاعبون: ابراهيم عالمة وأحمد مدنية وشاهر الشاكر ونديم صباغ وعبد الملك عنيزان وأحمد أشقر وانضم للبعثة في الشارقة كلاًهم من ثائر كروما وتامر حاج محمد وحسين جويد وعمرو جنيات وعمرو الميداني وجهاد الباعور واسراء حموية، وسبق وصول كل من عمر السومة ومحمود المواس وحميد ميدو واسامة اومري وفهد يوسف وغابرييل سومي ويوسف قلفا ومارديك مارديكيان وإياز عثمان ومحمد عثمان.

بطافة المباراة أوزبكستان * سورية، الملعب الوطني، مراقب المباراة: سانجار ريزاييف “اوزبكستان”، الحكام: شوري كوربانوف- بولفن بولفانوف- أحمد بيك نزروف”تركمانستان والأوزبكي باختييور حكما رابعاً،  موعد المباراة يوم غد الخميس الساعة 18.00 بتوقيت دمشق.

الجدير ذكره أن بعثة المنتخب تغادر إلى قيرغيزستان بعد غد عبر كازاخستان لخوض اللقاء الدولي الودي في العاشر من أيلول الجاري.

طباعة

عدد القراءات: 4