تضاعف عدد الشركات التشيكية التي ستشارك في الدورة الستين لمعرض دمشق الدولي الذي ستبدأ فعالياته غداً الخميس إلى 19 شركة.

وذكر مراسل “سانا” في براغ أن هذا العدد يزيد بمقدار الضعف عن العدد الذي سجل في دورة العام الماضي, مشيراً إلى أن الشركات التي أكدت مشاركتها تتخصص بمجالات مختلفة.

ولفت المراسل إلى أن الوزارات التشيكية المعنية أعربت عن دعمها لإقامة تواصل مباشر مع الشركات والمؤسسات السورية، بهدف بحث إمكانات التعاون التجاري والاستثماري بين الجانبين.

 

::طباعة::