آخر تحديث: 2020-04-08 14:24:56
شريط الأخبار

مدير المصرف التجاري: إعادة تأهيل 30 صرافاً آلياً ومشروع لتركيب40 صرافاً جدارياً و 10 لوبي جديدة

التصنيفات: اقتصاد,اقتصاد محلي

بيّن المدير العام للمصرف التجاري السوري د.علي يوسف, في معرض رده على سؤال «تشرين» عن خطة المصرف لتطوير الصرافات الآلية فنياً وخدمياً في القطر بشكل عام، أن المشروع الحالي قيد الإعلان لتحديث وتطوير الصرافات الآلية الموجودة بنوعيها(WINCORE +NCR) لكونها أصبحت قديمة فهي بحاجة لتحديث البرمجيات ومواكبة تطور الخدمات الإلكترونية المقدمة عبر الصراف الآلي، وأضاف: نقوم حالياً بفض العروض لمشروع توريد وتركيب وتشغيل 40 صرافاً آلياً جدارياً و10 صرافات لوبي مع البرمجيات الملحقة لتشغيلها في جميع أرجاء القطر.
وعند السؤال عن خطة لإعادة توضع الصرافات من جديد في الريف الدمشقي أفاد يوسف بأنه تم وضع خطة أولية لمعرفة قيمة أضرار الفروع الموجودة من أجل استئناف العمل بأقصى سرعة وستتم دراسة وضع الصرافات بشكل كامل بعد الكشف على الصرافات الموجودة المتعرضة للعبث وسيتم العمل حسب خطة المصرف على إعادة ترميم الفروع التي تعرضت للتخريب وفق ما تقرره لجان إعادة الإعمار.
ولفت يوسف إلى أن وجود فئة الـ2000 ليرة سهلت تغذية الصرافات ورفعت المبلغ الذي يمكن سحبه من الصراف دفعة واحدة بما يتجاوز وسط الرواتب إضافة إلى حل العديد من مشكلات الاتصالات باعتماد تقنية 3g.
نقص في الكادر
وعن النقص في الكادر الفني لناحية صيانة وتغذية الصرافات، أضاف مدير المصرف التجاري السوري: في الحقيقة لا يمكن إنكار وجود نقص في الكادر الفني نتيجة ظروف الحرب والصعوبات المختلفة لكن في الوقت نفسه تضاعفت الجهود معززة بالخبرة العالية المكتسبة في أداء الكثير من مهام الصيانة، مشيراً إلى أن ذلك ساهم في التخفيف من تأثير النقص العددي للكادر الفني المكلف بصيانة الصرافات ومراقبتها وصيانة الشبكات والاشراف على التجهيزات الحاسوبية بالفروع العاملة بالمصرف التجاري السوري.
وأكد مدير المصرف التجاري أن المصرف بصدد إعادة تأهيل ثلاثين صرافاً آلياً في دمشق والمحافظات الأخرى، موضحاً أن مجمل الصرافات العاملة لدى المصرف التجاري 322 صرافاً في جميع المحافظات السورية وقد توقف منها 137 صرافاً بسبب وجودها في مناطق غير آمنة ما أدى لتخريبها أو سرقتها.
وأفاد يوسف بأنه تتم, وبشكل متواصل, دراسة وضع جميع الصرافات وإيجاد حل لها لتأمين احتياجات المواطنين اليومية ورفع العديد من الاقتراحات من أجل الإسراع في أعمال الترميم والصيانة، مؤكداً أن عدد الصرافات التي في الخدمة في ازدياد مستمر.
وفيما يخص صرافات المصرف التجاري في ريف دمشق أوضح يوسف أن عدد الصرافات العاملة في الخدمة في ريف دمشق 21 صرافاً آلياً, تتمركز ضمن مناطق أُعيد تأهيلها مؤخراً واستكمالاً لخطة المصرف في إعادة تأهيل الصرافات التي خرجت عن الخدمة, فالمصرف بصدد إجراء جولة للكشف على الصرافات الموجودة في منطقة (دوما- حرستا- الرحيبة- الناصرية- جيرو- الضمير)، لبيان ما هو متعرض للعبث وما هو مسروق وما يمكن إصلاحه منها أو استبداله.

طباعة

التصنيفات: اقتصاد,اقتصاد محلي

Comments are closed