أكد أمين عام المبادرة الوطنية الفلسطينية الدكتور مصطفى البرغوثي أن حق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة ليس قابلاً للمساومة محذراً من خطورة المخططات الأمريكية الإسرائيلية الرامية لتصفية القضية الفلسطينية.

ونقلت وكالة “معا” عن البرغوثي قوله: إن وقف واشنطن تمويل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين التابعة للأمم المتحدة “اونروا” وإجراءات الاحتلال الإسرائيلي الأخيرة في القدس المحتلة وتصاعد عمليات الاستيطان فيها وإقرار ما يسمى قانون القومية العنصري تؤشر إلى النية الحقيقية لسلطات الاحتلال بممارسة التطهير العرقي مرة اخرى بحق الشعب الفلسطيني وسلبه حقوقه في إقامة دولته المستقلة على أرضه المحتلة بالتنسيق مع واشنطن.

وشدد البرغوثي على أنه لم يعد هناك مجال للتراخي أو التأجيل في توحيد الصف الفلسطيني لمواجهة هذه المؤامرة وما يسمى “صفقة القرن” الأمريكية التي تطبق فعلياً على الأرض داعياً المجتمع الدولي إلى الوقوف في وجهها.

::طباعة::