آخر تحديث: 2019-12-11 19:56:11
شريط الأخبار

سمبدوريا يحجّم نابولي بثلاثية نظيفة

التصنيفات: رياضة,رياضة دولية

مني المدرب كارلو أنشيلوتي بهزيمته الأولى في الدوري الإيطالي منذ 24 أيار 2009، وذلك بسقوط فريقه الجديد نابولي، وصيف البطل، بنتيجة قاسية أمام مضيفه سمبدوريا بثلاثية نظيفة ضمن المرحلة الثالثة من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وبعدما استهل عودته إلى الدوري الإيطالي للمرة الأولى منذ أن ترك ميلان عام 2009، بفوزين على فريقين كبيرين هما لاتسيو في العاصمة (2-1) وفريقه السابق ميلان (3-2)، سقط أنشيلوتي ونابولي أمام سمبدوريا الذي حقق فوزه الأول على الفريق الجنوبي في مواجهاتهما الـ15 الأخيرة، وتحديداً منذ أيار 2010 قبل أن يخسر بعدها 11 مباراة من أصل 14.

وخلافاً لمباراتيه الأوليين اللتين تخلف فيهما أمام لاتسيو صفر-1، وميلان صفر-2، عجز نابولي عن التعويض والعودة أمام سمبدوريا الذي يدين بفوزه الأول في مباراتين، بعدما أرجئت مباراته الافتتاحية بسبب كارثة جسر جنوى التي أودت منتصف الشهر الماضي بحياة 43 شخصاً، إلى الفرنسي غريغوار دوفريل الذي سجل ثنائية، ومهد دوفريل الطريق أمام سمبدوريا بهدفين في الدقيقتين 11 بتسديدة من خارج المنطقة، و32 من منتصف المنطقة بتمريرة من فابيو كوالياريلا الذي كان صاحب هدف الضربة القاضية في الشوط الثاني بتسديدة رائعة بكعب القدم من الجهة اليمنى لمنطقة الجزاء في الدقيقة  (75)، وهي الهزيمة الأولى لأنشيلوتي في الدوري الإيطالي منذ المرحلة قبل الأخيرة لموسم 2008-2009 ضد روما (2-3) في ملعب “سان سيرو”، ثم اختتم مشواره مع ميلان بفوز على فيورنتينا (2-0) ودع به الروسونيري قبل التنقل بين تشلسي الإنكليزي وباريس سان جيرمان الفرنسي وريال مدريد الإسباني وبايرن ميونيخ الألماني.

وحقق لاتسيو فوزه الأول، بعد هزيمتين أمام نابولي وجوفنتوس بطل المواسم السبعة الماضية، وجاء على حساب ضيفه فروزينوني بهدف سجله الإسباني لويس ألبرتو في الدقيقة 49، ملحقاً بالضيوف هزيمتهم الثانية مقابل تعادل في ثلاث مراحل.

وبعد أن بدأ موسمه من الجولة الثانية بفوز كاسح على كييفو 6-1 بسبب إرجاء مباراته في المرحلة الأولى مع مضيفه سمبدوريا على خلفية كارثة انهيار جسر جنوى، حقق فيورنتينا فوزه الثاني توالياً وجاء على حساب ضيفه أودينيزي بهدف متأخر سجله ماركو بيناسي في الدقيقة 73، رافعاً رصيد فريقه إلى 7 أهداف في مباراتيه الأوليين للموسم.

وواصل ساسوولو بدايته الواعدة للموسم الجديد بحصوله على نقطته السابعة من أصل 9 ممكنة، وذلك بفوزه الكاسح على ضيفه جنوى 5-3، رغم أن الأخير كان البادئ بالتسجيل في الدقيقة 27 عبر البولندي كريستوف بياتيك، قبل أن ينهي صاحب الأرض الشوط الأول في المقدمة 3-1 بفضل ثلاثة أهداف للغاني كيفن برينس بواتنغ والإسباني بول ليرولا والسنغالي خوما بابكر ، ووسع ساسوولو الفارق إلى أربعة أهداف في الشوط الثاني بواسطة الأرجنتيني نيكولاس سبولي  وجان ماركو فيراري قبل أن يقلص المقدوني المخضرم غوران بانديف وبياتيك الفارق.

طباعة

التصنيفات: رياضة,رياضة دولية

Comments are closed