ناقش المشاركون في المؤتمر الوطني الثاني لصناعة المحتوى الرقمي العربي خلال جلساتهم اليوم على مدرج مكتبة الأسد الوطنية بدمشق أبرز القضايا المتعلقة بالمحتوى الرقمي الثقافي والإعلامي والاقتصادي وأحدث الاستراتيجيات والمشاريع والمبادرات المطروحة في هذا المجال.

وأكد المشاركون أهمية الاستثمار في اللغة العربية وتوطين الصناعة والتجارة والتقانة والمعارف المختلفة والجودة والإتقان والإبداع في كل ما يتعلق باللغة من وظائف وأعمال تعتمد على المهارات والقدرات.

واستعرض الدكتور محمود السيد مدير الهيئة العامة للموسوعة العربية ورئيس اللجنة الوطنية السورية لتمكين اللغة العربية مجالات الاستثمار في ميادين اللغة العربية مثل الاستثمار في مجال الموسوعات والبنوك الرقمية العربية والمعاجم العامة والمتخصصة والاستثمار في ترجمة الكتب العلمية.

وتحدثت الدكتورة لبانة مشوح عن المحتوى الثقافي الرقمي في سورية وارتباطه الوثيق بالأهداف الوطنية الاستراتيجية المتمثلة بصون التراث المادي واللامادي في زمن الحروب داعية الى إطلاق مشروع وطني متكامل لصناعة المحتوى الثقافي الرقمي.

من جانبه أكد الدكتور سعد الله آغا القلعة أستاذ الهندسة وبرمجة الحاسوب في كلية الهندسة المدنية بجامعة دمشق أهمية تأسيس نهضة موسيقية عربية جديدة بالاعتماد على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ووسائط التواصل الاجتماعي بهدف توثيق وفهم الموسيقا العربية المتقنة التي لها أسس لا تختلف كثيراً عن اللغة العربية.

ولفت الإعلامي طالب قاضي أمين في محاضرته حول الإعلام الإلكتروني ووسائل التواصل الاجتماعي إلى دور وسائل الإعلام على اختلاف أنواعها بإيصال المعلومة والخبر والفكرة إلى أذهان الجمهور.

وتحدث الإعلامي حسين الإبراهيم في محاضرته بعنوان “ملامح خطة مرحلية لصناعة المحتوى الرقمي الإعلامي” عن مستقبل الإعلام في مجتمع المعرفة , مبيناً أن المحتوى الرقمي الإعلامي هو الإطار الذي تنتمي إليه العناصر الإعلامية الرقمية كالنص الصحفي والصورة وفق علاقة تكاملية تسهم في صناعة القيم الصحفية المضافة باستخدام تقانات الاتصالات والمعلومات وتطبيقاتها.

وفي جلسة المحتوى الرقمي الاقتصادي بيّن رئيس الجلسة الدكتور منصور فرح عضو مجلس أمناء الجامعة الافتراضية السورية أهمية المجال الاقتصادي الذي يمكن أن يوظف فيه المحتوى الرقمي من خلال طرح البيانات الاقتصادية بما يسهم في تطوير العمل التجاري في مختلف المجالات.

واستعرض الدكتور عمار خير بك من جامعة دمشق مشروع الأرشيف الرقمي الوطني السوري من خلال مقاربة بيانات مترابطة لتشبيك المحتوى الرقمي السوري.

وقدم المهندس شادي صالح المدير التنفيذي لمحرك البحث “شمرا” لمحة عن تجربة الموقع في مجال المحتوى الرقمي السوري الذي أطلق عام 2015 حيث استثمر الموقع في عدد من المحاور منها التعليمي فكان الموقع منصة لعرض الأبحاث العلمية باللغة العربية.

من جانبها بينت نبال إدلبي من لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا “الاسكوا” الأهمية الاقتصادية لصناعة المحتوى الرقمي العربي وضرورة توفير بنى تحتية أساسية لتكنولوجيا المعلومات ونشر الانترنت بشكل جيد وبكلف مناسبة في مختلف المناطق فضلاً عن توفير بيئة أعمال جيدة لتشجيع رواد الأعمال الشباب والشركات للعمل في مجال المحتوى الرقمي العربي .

وعرضت فاتن فياض تجربة شركة سيريتل في دعم المحتوى الرقمي من خلال مجموعة من المنظومات التي عملت الشركة على اطلاقها وتقديم منظومات تساعد مطوري البرامج.

 

 

::طباعة::