ناقش المشاركون في المؤتمر الوطني الثاني لصناعة المحتوى الرقمي العربي خلال جلستهم الأولى اليوم على مدرج مكتبة الأسد الوطنية بدمشق أبرز القضايا المتعلقة بالمحتوى الرقمي العلمي والتعليمي والبحثي ودوره في تطوير قطاع التعليم العالي في سورية.

وأكد المشاركون ضرورة النهوض بالمحتوى الرقمي البحثي السوري ووضع استراتيجية لإدارة المعرفة على المستوى الوطني وترقية التقنيات المتوافرة وتوطين التقانات العالية والحديثة وتبني سيناريو تنموي للعلم والتقانة والابتكار يكون أداة لتنسيق وتوجيه الأنشطة العلمية والتقانية في سورية ومساعدة صناع القرار في هذا المجال.

واستعرض الدكتور محمد نجيب عبد الواحد عضو مجلس أمناء الجامعة الافتراضية السورية الواقع الحالي لقطاع التعليم العالي في سورية وضرورة توفر محتوى تعليمي ومناهجي رقمي مؤازر يدعم منظومة التعليم بشكل عام إضافة إلى التوجهات العالمية الحديثة في هذا المجال وكذلك الأدوار الجديدة للجامعات السورية لجهة إعادة بناء رأس المال البشري والبنية التحتية الاجتماعية والمادية والتغيرات الجذرية الحاصلة في سوق العمل وحتمية مواكبتها.

ومن مركز الدراسات والبحوث العلمية تحدث الدكتور آصف دياب عن عمق المحتوى المعرفي العربي السوري والمشهد الراهن لهذا المحتوى وكذلك مفهوم المحتوى الرقمي البحثي, مؤكداً ضرورة الحث على التعمق بالعلوم الحديثة والدقيقة والتحفيز على الرقمنة في كل المجالات.

بدورها لفتت الدكتورة فاطمة بدر نائب رئيس الجامعة الافتراضية السورية إلى أن المحتوى الرقمي الموجود في الجامعة متنوع ويشمل النصوص بأشكالها والمحتوى التفاعلي الالكتروني مع الطلبة إضافة إلى الأنظمة الخدمية والتفاعلية في الجامعة.

من جهته لفت الدكتور ميلاد السبعلي المدير التنفيذي لمجموعة غلوبال لورننغ المتخصصة في مجال تكنولوجيا التعليم إلى المتطلبات التي يجب توفيرها من أجل تأسيس صناعة سورية احترافية للمحتوى الرقمي التفاعلي ذي الاستخدامات التعليمية والتدريبية والتسويقية المتعددة وذلك بالتوازي مع ضرورة فهم الاتجاهات المعاصرة المتعلقة بهذا المجال والتقنيات والتطبيقات الحديثة التي يمكن استعمالها من أجل تحضير الموارد البشرية المتخصصة المطلوبة والتي هي المحرك الأساسي لهذه الصناعة.

ويناقش المشاركون في المؤتمر على مدى يومين عدة محاور هي المحتوى الرقمي العلمي والتعليمي والبحثي والمحتوى الرقمي الحكومي والمحتوى الرقمي الثقافي والإعلامي والمحتوى الرقمي الاقتصادي والتجاري.

 

 

 

::طباعة::