أصدرت محافظة دمشق خلال اليومين الماضيين تعرفة  جديدة لنقل الركاب من مساكن الحرس ( حي الورود) إلى مدينة دمشق حيث تم رفع التعرفة من 55ليرة إلى 75ليرة , الأمر الذي أثار استياء سكان الحي ولا سيما الذين لديهم أكثر من ولد واحد يدرس في جامعة دمشق ومضطرون للنزول في كل يوم إلى المدينة وللركوب بأكثر من حافلة .

يقول المواطن محمد سليمان من سكان الحي: رفعت محافظة دمشق أجرة النقل في حيّنا عشرين ليرة دفعة واحدة وأنا مضطر مع عائلتي المكونة من أربعة أشخاص للنزول في كل يوم الى وسط المدينة والركوب أكثر من حافلتي نقل ذهاباً وإياباً, وكنا في السابق ندفع في الشهر حوالي عشرين ألف ليرة أجرة نقل فقط والآن مع ارتفاع التعرفة سندفع ضعف المبلغ هذا إذا التزم أصحاب الميكروباصات بالخط ففي أغلب الأحيان لايكونون على الخط ونضطر للركوب بالتكسي سرفيس وندفع مئة وخمسين ليرة على الراكب, لذلك نتمنى بعد رفع التعرفة أن يلتزم سائقو السرافيس بالخط المخصص لهم .

للوقوف عند هذه الشكوى, أوضح هيثم ميداني عضو المكتب التنفيذي لقطاع النقل في محافظة دمشق أنّ رفع أجور التعرفة لخط مساكن الحرس حي الورود الى مدينة دمشق تم بعد عقد أكثر من اجتماع بين لجان الحي ومختار حي الورود والعرين وممثلين عن أصحاب السرافيس العاملة على الخط وتقرر خلالها رفع أجور نقل الركاب بهدف الزامهم بالوصول إلى آخر الخط وعدم تخطيهم للتعرفة الرسمية .

وأشار ميداني إلى أنّ تعرفة الركوب بخط مشروع دمر مساكن الحرس حي الورود جسر الرئيس عدلت حسب القرار الجديد لتصبح من جسر الرئيس حتى جسر الوزان 40ليرةوحتى مدخل مساكن الحرس 55ليرة وحتى نهاية الخط في حي الورود 75ليرة , بينما حددت أجرة الركوب داخل مساكن الحرس وحي الورود ب75ليرة، مؤكداً أنّ هذه التعرفة تبقى سارية المفعول حتى في حال ارتفاع قيمة الوقود الى حد ال 10%.

ودعا ميداني جميع المواطنين إلى تقديم شكاوى نظامية بحق أي صاحب سرفيس مخالف ،مشيراً إلى أن محافظة دمشق كلفت محافظة دمشق بطباعة لصاقات التعرفة وتوزيعها على الحافلات .

::طباعة::