نشر موقع «كوارتز» الأمريكي إحصائيات ومخططات بيانية كشف من خلالها عن تراجع حدّة الهجمات الإرهابية في العديد من مناطق العالم المعرضة لخطر الإرهاب منذ دحر سورية والعراق لتنظيم «داعش» الإرهابي أواخر العام الماضي.
وقال الموقع في تقرير له أمس: عدد الهجمات الإرهابية في دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا انخفض في عام 2017 إلى ما يقرب من 3780 عملية إرهابية مقارنةً بأكثر من 6110 في العام السابق له، ما يؤشر إلى انخفاض بنسبة تقارب 40٪ تزامناً مع انخفاض آخر في أعداد ضحايا العمليات الإرهابية في هذه الدول وبمقدار النصف تقريباً.
وأضاف الموقع: هذه التقديرات الصادرة عن مركز قاعدة بيانات الإرهاب العالمي التابع لجامعة «ماريلاند» الأمريكية بصورة سنوية، كشفت أن أكبر نسب الانخفاض هي ما شهدته كل من سورية والعراق ومصر على التوالي، بالإضافة إلى كل من تركيا وليبيا واليمن التي تشهد حالياً حروباً داخلية غير مرتبطة بالإرهاب الدولي, حسبما ذكرت التقديرات.
واختتم الموقع تقريره بالتأكيد أن هذا الانخفاض في نسب الإرهاب بالشرق الأوسط إلى جانب كل من آسيا وإفريقيا، كان قد تم وصفه من خبراء أمنيين عالميين بأنه مؤشر رئيسي لاندحار الإرهاب على مستوى العالم بعد أن بلغت أعداد الهجمات المرتبطة به عالمياً قبل ثلاث سنوات إلى ما يزيد على 17000 عملية إرهابية.

::طباعة::