هبطت الليرة التركية مقابل الدولار اليوم إلى أدنى مستوياتها التاريخية على خلفية الأزمة الدبلوماسية بين أنقرة وواشنطن ومخاوف من احتمال انعكاس ذلك على المصارف الأوروبية العاملة في تركيا.

ووفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية فقد تراجعت الليرة أكثر من 6 % أمام العملة الأمريكية مسجلة 5.9 ليرات مقابل الدولار.

وذكرت صحيفة “فاينانشل تايمز” في مقالة نشرت اليوم أن البنك المركزي الأوروبي يخشى من احتمال انكشاف بعض المصارف الأوروبية التي تملك حضوراً قوياً في تركيا على الأزمة النقدية التي يشهدها هذا البلد.

::طباعة::