أعلن رئيس الوزراء الروسي ديميتري ميدفيديف اليوم أن تشديد العقوبات الأميركية ضد روسيا يمكن عده بمنزلة إعلان حرب اقتصادية.

ورداً على سؤال عن العقوبات الأخرى التي يمكن اتخاذها ضد روسيا قال ميدفيديف، في اجتماع مع موظفي محمية كرونوتسكي الحكومية، وفق ما نقلت وكالة “سبوتنيك”: إذا حدث شيء مثل حظر أنشطة البنوك أو استخدام العملة، فهذا تمكن تسميته” إعلان حرب اقتصادية” وسيكون من الضروري الرد على هذه الحرب بالطرق الاقتصادية والسياسية، وإذا لزم الأمر من خلال وسائل أخرى.

وكانت الإدارة الأمريكية قد أعلنت قبل أيام فرض عقوبات اقتصادية جديدة ضد روسيا بذريعة استخدامها غاز الأعصاب “نوفيتشوك” ضد الضابط الروسي السابق سيرغي سكريبال وابنته يوليا في سالزبوري البريطانية.

::طباعة::